زيارة الحريري للقاهرة ثلاثية البعد

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أشارت “النهار” إلى ان زيارة رئيس الحكومة المستقيل سعد الحريري للقاهرة ولقاء الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي كانت ثلاثية البعد:

* فهي بكونها محطته الثانية بعد باريس وبعد خروجه من الرياض دليل واضح على الدور الذي اضطلع به الرئيس المصري الى جانب المسعى الفرنسي ، في معالجة وتطويق تداعيات الأزمة السياسية والحكومية التي نجمت عن استقالة الحريري من الرياض.

* لقاء القاهرة للرئيس السيسي والحريري بدا استعاضة عن لقاء لهما كان مقرراً في شرم الشيخ على هامش منتدى شباب العالم في الخامس من الشهر الجاري وقد الغي بفعل الاستقالة المفاجئة للحريري من الرياض،مما جعل مصر تتحرك في أكثر من اتجاه عربي ودولي لتسوية الوضع الناجم عن هذه الخطوة، خصوصاً أن الرئيس بري الذي كان مشاركاً ايصاً في منتدى شرم الشيخ توسّط الرئيس السيسي للقيام بمبادرة لحماية الاستقرار السياسي في لبنان.

* لقاء أمس جاء أيضاً تتويجاً لعملية الإنقاذ التي قادتها مصر من خلال وزير خارجيتها سامح شكري في جامعة الدول العربية لحكومة لبنان من مشروع قرار كان سيدينها على أعمال “حزب الله” وكان سيصمها بالارهاب، بحيث نجح المسعى المصري مع دول اخرى شملتها الاتصالات الديبلوماسية اللبنانية بتعديل القرار وتحييد الحكومة اللبنانية، في خطوة تعكس الحرص المصري والعربي على الاستقرار الحكومي والسياسي في لبنان.

 

المصدر النهار

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً