استمع لاذاعتنا

زيارة وزراء “أمل” و”حزب الله” لسوريا تنذر بأزمة

عبرت مصادر وزارية لـ “السياسة”، عن تخوفها، من تداعيات سلبية ستصيب الجسم الحكومي، في حال أصر وزراء حركة “أمل” و”حزب الله” على زيارة سورية، دون الحصول على التغطية المطلوبة من مجلس الوزراء ورئيسه، باعتبار أن رئيس الحكومة سعد الحريري سبق وأعلن رفضه حصول زيارات وزارية إلى سورية، ما يُعتبر اعترافاً لبنانياً رسمياً بنظام بشار الأسد المحاصر عربياً ودولياً.

وفي هذا الإطار، سأل نائب رئيس الحكومة وزير الصحة غسان حاصباني عن الدوافع التي تملي زيارات وزارية لدمشق، معتبراً أنه إذا كانت هذه الزيارات تسبب إحراجاً للحكومة اللبنانية، فلا مبرر لها، لأننا قلنا إن على الحكومة اللبنانية أن تكون على الحياد من كل ما يحصل.

 

المصدر السياسة الكويتية