سجال “المستقبل” و”الإشتراكي” حرّك “الحكماء”

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تشير معلومات لصحيفة “اللواء” إلى ان السجال بين تيار المستقبل والحزب التقدمي الإشتراكي والذي وصل إلى حدّ مشاركة رئيس الحكومة سعد الحريري شخصياً فيه، واستخدمت فيه عبارات غير مألوفة، واتهامات متبادلة بقلة الوفاء والتمنين والتفريط بصلاحيات رئاسة الحكومة، حرك الحكماء لدى الطرفين، لا سيما عندما زار النائب مروان حمادة الرئيس برّي في عين التينة، حيث بدأت أولى مؤشرات التهدئة، واتفق في هذا اللقاء على عقد اجتماع في كليمنصو بين الوزير أبو فاعور ومستشار الرئيس الحريري الوزير السابق غطاس خوري، حيث اتفق على وقف الحملات الإعلامية كلياً بين الطرفين.

ولوحظ ان مقدمة نشرة اخبار تلفزيون “المستقبل” جاءت نسبياً هادئة، قبل إعلان وقف الحملات، واكتفت بالتساؤل عمّا يريده جنبلاط من الرئيس الحريري، وما هي مطالبه، وهل بات جنبلاط أكثر حرصا مع الحريري على اتفاق الطائف الذي حماه برموش عيونه

 

المصدر اللواء

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More