سقوط المعادلة لا تعني نهاية مبادرة ابراهيم

مع حلول العام الجديد، كان منتظراً أن تُشكّل مبادرة المدير العام للأمن العام اللبناني اللواء عباس إبراهيم حلاً لأزمة تأليف الحكومة، لكن طرح ابراهيم الأخير سقط بعد رفض النواب السنة خارج تيار المستقبل أن يكون الوزير الذي سموه من حصة رئيس الجمهورية ميشال عون.

وعادت الحرارة الى الاتصالات مع مبادرة جديدة لابراهيم تقوم على أساس حكومة من 32 وزيراً، لكن رئيس الحكومة المكلّف سعد الحريري أبلغ ابراهيم أنه لن يقبل هذه الفكرة، وهو قد رفضها سابقاً، مما اضطّر المدير العام للأمن العام الى تجميد حراكه. وبحسب مصادر متابعة فإن “سقوط معادلة 32 وزيراً لا تعني نهاية المبادرة التي يسعى ابراهيم بدفع من كل القوى لإنجازها خلال النصف الاول من كانون الثاني”.

 

المصدر الجريدة الكويتية

شاهد أيضاً