صفحة جديدة بين الحريري وريفي؟

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

لم تستبعد المعلومات المتوافرة فتح صفحة جديدة بين الرئيس سعد الحريري والوزير السابق أشرف ريفي ، تطوي خلافات الرجلين، في إطار إعادة ترتيب “البيت السني”، في مواجهة الضغوطات التي يتعرض لها الحريري وتمنعه من تشكيل الحكومة الجديدة .

وبحسب صحيفة “السياسة” الكويتية، فقد ترك الاتصال الذي أجراه الحريري بريفي ، مطمئنا على ابنتيه اللتين تعرضتا لحادث سير، ارتياحا في أوساط وزير العدل السابق الذي رد التحية بأحسن منها، داعما الحريري ، حيث غرد، قائلاً، “رئيس الجمهورية الذي أقسم على الدستور هو مؤتمن عليه، ومن غير المقبول أن يتم انتهاك الصلاحيات التي أنيطت بموقع رئاسة الحكومة ، وأي موقع آخر، وسنرفض أي مس بالدستور كما سنواجه البعض الذي يتوهم أن بسلاح الدويلة غير الشرعي، يمكن تغيير التوازنات الوطنية”.

وشدد ريفي على “أننا نؤكد وقوفنا إلى جانب الرئيس سعد الحريري في التمسك بصلاحيات رئاسة الحكومة، في سياق رفض المس بالدستور ومواجهة الانقلاب عليه، المدعوم من دويلة السلاح، ونعتبر أن الحفاظ على سلامة عمل المؤسسات جميعها، والمواقع كلها، واجب جميع اللبنانيين ومسؤوليتهم بقياداتهم الوطنية والروحية”.

وختم: “التسليم بخرق الدستور استهدافاً لموقع محدد، يعني التسليم بأعراف ستؤدي في النهاية الى العودة الى نقطة الصفر، وإلى التضحية باتفاق تاريخي أنهى مأساة الحرب الأهلية الى غير رجعة، وهذا ما لا يريده أغلبية اللبنانيين”.

 

المصدر السياسة الكويتية

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً