استمع لاذاعتنا

عبدالصمد: إذا كانت السفينة في قعر البحر فربما لن نرى الإنجازات في مهلة مئة يوم

استقبل مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان، في دار الفتوى، وزيرة الإعلام منال عبدالصمد نجد.

وقالت بعد اللقاء، “زيارتنا لسماحته لتقديم التهنئة بعيد الفطر السعيد وشكره وكل رجال الدين على مواقفهم الوطنية وكلامهم الرصين والمعتدل الذي يدعو الى المحبة وعدم التفرقة، فنحن اليوم بأمس الحاجة اليها في هذه الأيام لكي نستمر في مواجهة كل العقبات التي يمر بها البلد، على أمل أن تتحسن الأمور مع مرور الوقت”.

أضافت، “كلنا شركاء في الوطن ونستطيع أن ننهض به نحو استقرار معيشي واجتماعي أفضل، ونشكر رجال الدين الذين يساهمون في خطبهم الموزونة والمعتدلة”.

وردا على سؤال عن تخوف البعض من عودة الثورة الى الشارع أجابت: “في إطار المطالب، لا شك في حرصنا على تحقيقها، لأننا جزء من هذا الوطن، وما يعانيه الشعب نعانيه نحن أيضا، فجميعنا في المأزق عينه، وهذه الأزمة لا شك في أنها عالمية، لكن أزمتنا في لبنان متشعبة ومتجذرة، ونأمل الوصول الى حلول وهذا هدفنا.

وتابعت، “إذا كانت السفينة في قعر البحر فربما لن نرى الإنجازات في مهلة مئة يوم، إذ لا يمكن ان تظهر بين ليلة وضحاها وربما ستستغرق بعضا من الوقت، ولكن من المهم أن يسير الإنسان على الطريق الصحيح لكي يؤكد أن الأهداف ستتحقق مع الوقت ولو ببطء”.

وعن مناداة البعض بمؤتمر تأسيسي وإلغاء الطائف، قالت: “لم يبحث هذا الأمر في الوقت الحالي، والتوازنات ينبغي أن تكون موجودة لكي نستطيع أن نتفق على خريطة موحدة لتأمين العيش المشترك للجميع والعيش بكرامة. والحكومة ملتزمة الطائف ونسير على هذا الخط”.