عقدتان وجهتان مرشحتان للتصعيد في وجه الحريري

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اجتمعت عوامل التعطيل في وجه الرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري الذي يستعد بعد أيام قليلة لدخول شهره الرابع، رئيسا مكلفاً، دون أن يتمكن من إحراز أي تقدم في مهمته.

ففي ظل استمرار العقدتين المسيحية والدرزية، برزت إلى الواجهة عقدتان لا تقلان أهمية عن سواهما، والمقصود بهما المحكمة الدولية والتطبيع مع نظام الرئيس السوري بشار الأسد، حيث كشفت أوساط قيادية بارزة في فريق “8 آذار” لـ”السياسة”، أن العقدتين الاخيرتين مرشحتان للتصعيد أكثر فأكثر في وجه الرئيس المكلف الذي عليه أن يعرف كيفية التعامل معهما، في إطار المصلحة العامة، باعتبار أن لبنان لا يمكن أن يستمر بحالة عداء مع سورية، وكذلك الأمر فإن المحكمة لا يمكن أن تشكل سيفاً مسلطاً على رقاب اللبنانيين، ما سيدخل عملية تأليف الحكومة في مرحلة شديدة التعقيد، ستزيد بالتأكيد من العراقيل أمام الرئيس المكلف الذي بات في وضع لا يحسد عليه أبداً.

 

المصدر السياسة الكويتية

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً