عملية خاطفة في عرسال… مقتل الأمير الشرعي لـ”داعش” الذي افتى بإعدام العسكريين اللبنانيين

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اعلنت قيادة الجيش– مديرية التوجيه في بيان أن قوة من الجيش نفذت فجر السبت عملية دهم سريعة وخاطفة في بلدة عرسال، أسفرت عن توقيف 10 إرهابيين خطيرين كانوا قد تسللوا إليها في أوقات سابقة، من دون تسجيل أي إصابات في صفوف عناصر القوة المداهمة.

وفي وقت لاحق، افادت الوكالة الوطنية للاعلام بأن العملية النوعية التي نفذها الجيش اللبناني صباح اليوم في عرسال في محلة وادي الحصن، اسفرت عن مقتل ما يسمى الأمير الشرعي لداعش السوري علاء الحلبي الملقب بـ”المليص”، وهو من بلدة قارة السورية، وأحد الإرهابيين الذين افتوا بإعدام العسكريين اللبنانيين.

وخلال العملية الناجحة للجيش ومخابراته التي قام بها فجر اليوم في منطقة وادي الحصن في عرسال، تم توقيف العديد من المطلوبين الإرهابيين من بينهم سوريون (احمد ميمان، مجد السحلي، فوزي السحلي وعبد الله حسيان).

وكانت وحدة من الجيش اللبناني وقوة من المخابرات دهمت منزل الارهابي المدعو وائل ديب الفليطي في منطقة وادي الحصن في عرسال، واعتقلته مع شقيقه حسين، والمطلوب امين محمد حميد. والمعتقلون مطلوبون للدولة لقيامهم بأعمال تهريب أسلحة ودعم للجماعات الإرهابية.

وتعليقاً على عملية عرسال، اكد قائد الجيش العماد جوزف عون أنّ الوضع الأمني في البلاد تحت السيطرة الكاملة للجيش، وأنّ أي إخلالٍ بمسيرة الأمن والاستقرار سيواجه بقوّة وحزم، لافتاً إلى أنّ العملية النوعية في عرسال، تثبت مرّة أخرى، أنّ لا ملاذ آمنا للإرهابيين في أيّ منطقة لبنانية، وأن عيون الجيش قادرة على رصد أيّ وجود أو نشاط إرهابي والتصدّي له بصورة فورية.

وخلال تفقده قبل ثكنة فوج المغاوير في روميه، حيث جال في قيادته ووحداته واطلع على نشاطاته التدريبية ومهمّاته العملانية، ثمّ اجتمع بالضباط والعسكريين وزوّدهم التوجيهات اللازمة، دعا العسكريين إلى التمسّك بالمناقبية والانضباط والبقاء إلى جانب المواطنين، والاستعداد الدائم لمواكبة مختلف التطوّرات والاستحقاقات المرتقبة.

المصدر

الوكالة الوطنية للإعلام, فريق موقع القوات اللبنانية

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً