استمع لاذاعتنا

عين باسيل على “الداخلية”

أفادت مصادر مطلعة بألا شيء يشير إلى دعوة للاستشارات النيابية الملزمة، ورئيس الجمهورية ميشال عون ينتظر اتفاق الافرقاء السياسيين حتى في موضوع الحقائب والأسماء.

ولفتت إلى ان “الأسماء الثابتة في الحكومة هي علي حسن خليل ومحمد فنيش وسليم جريصاتي”، مضيفة اننا بتنا الآن في مرحلة توزيع الحقائب بين سياسيين وتكنوقراط، والتيار الوطني الحر لم يعد متمسكاً بوزارة الخارجية بل عينه على وزارة الداخلية.

وتابعت: “لا اجتماع حتى الآن في شأن الملف الحكومي، ولا موعد سياسياً في قصر بعبدا وهذا يعني ان الامور لم تنضج بعد”.