بالصور: فتح نعش البطريرك صفير وتصويره مع لقطات قريبة للوجه.. ما الأسباب وراء ذلك ؟

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تابع اللّبنانيّون عبر مختلف الشاشات لقطات بُثّت مباشرة من مستشفى “أوتيل ديو” في الاشرفية ظهر فيها جثمان البطريرك الراحل مار نصرالله بطرس صفير داخل النعش المميّز الذي نحته الفنان رودي رحمة، والذي سيحتضنه الى مثواه الأخير.

وقد فوجئ البعض بفتح النعش وتصوير جثمان صفير لوقت طويل مع لقطات قريبة جدّاً لوجهه. وتوضيحاً لهذا الامر، أكّد رئيس المركز الكاثوليكي للاعلام الاب عبده أبو كسم لموقع mtv أنّ “نعش البطريرك صفير فُتح خلال التسجية، لانّه من المعروف أنّ رجلاً بهذا المقام يتبارك منه الناس، في عرفٍ تعتمده الكنيسة”، موضحاً أنّ “الجثمان يُصمد في الكنيسة للسماح للنّاس بإلقاء نظرة الوداع الاخيرة على الراحل، وللصلاة لروحه بعدما صلّى هو لهم طوال أيّام حياته”.

وذكّر أبو كسم في هذا السيّاق بأنّه “في وداع البابا الراحل القدّيس يوحنا بولس الثاني، تمّت تسجيته بالطريقة نفسها، وفُتح نعشه ليُسمح للمؤمنين بأن يودّعوه ويتباركوا منه”.

بدأت البوم الأربعاء مراسم تشييع البطريرك الماروني السابق مار نصرالله بطرس صفير، الذي توفي فجر الأحد الفائت عن 99 عاما بعد أزمة صحية.

وقد تجمهر اللبنانيون على الطرقات بين منطقتي الأشرفية-بيروت، وصولا إلى بكركي في كسروان لمواكبة الجثمان الذي توجه من المستشفى إلى مقر البطريركية المارونية، حيث ستقام الصلاة لراحة نفسه غدا الخميس.

وتم تنكيس العلم اللبناني على سارية القصر الجمهوري، حدادا على رحيل البطريرك صفير.

وستودع الطائفة المارونية ولبنان البطريرك مار نصرالله بطرس صفير، بإجراءات ليتورجية وكنسية ولوجستية كبيرة وخاصة، إذ تستمر القداديس الإلهية طيلة نهار الأربعاء، حتى الساعة الثالثة من اليوم التالي، حيث تتوقف القداديس قبل ساعتين من موعد الجنازة.

ويشارك في الصلاة على البطريرك الراحل، أبرشيات لبنان ورابطة الاخويات والاكليركية المارونية والرهبانيات المارونية.

وتزامنا مع انطلاق موكب جثمان البطريرك الراحل مار نصرالله بطرس صفير من مستشفى اوتيل ديو باتجاه الصرح البطريركي في بكركي، لاقى عدد من السياسيين صفير مع الحشود في مختلف المناطق اللبنانية، وغرد آخرون مودعين صفير عبر تويتر.

وأكد النائب فادي سعد من فؤاد شهاب انه “عندما غابت الدولة كان البطريرك صفير هو الضمير الذي يُعبّر عن كلّ طموحاتنا”.

وأضاف وزير الشؤون الاجتماعية ريشار قيومجيان من فؤاد شهاب: “هذا اليوم هو عرس للبنان وللكرامة الوطنية فقيمة البطريرك صفير كبيرة جداً”.

وقال النائب أنطوان حبشي في مسيرة من ساحل علما: “أبسط الإيمان أن نسير بمسيرة “حاملين عكتافنا” البطريرك صفير الذي حمل كلّ لبنان على كتفَيه وبقي صامداً على مواقفه بإيمانٍ راسخ “.

واشارت وزيرة الدولة لشؤون التنمية الإدارية مي شدياق الى اننا “كنا نستمد في أيام الضعف إيماننا من صلابة البطريرك صفير وصموده “، مشددة على ان “أقلّ الايمان أن نواكب البطريرك صفير في رحلته الأخيرة فما أنجزه للبنان سيعجز أيّ بطريرك آخر عن إنجازه “.

وغرد رئيس حركة التغيير المحامي ايلي محفوض عبر تويتر، قائلا: “باقِ معنا يا بطركنا الحبيب…”

وغرد الرئيس ميشال سليمان عبر حسابه على “تويتر” بالقول: “ارضنا مقدسة انبتت قديسين ورجال دين ودولة تاريخيين وابطال امثال البطريرك صفير والامام موسى الصدر والمفتي خالد وغيرهم … الى الابد”.

ونشر الناشط السياسي راجي السعد عبر حسابه الخاص على تويتر عدد من التغريدات تزامنا مع انطلاق الموكب من مستشفى اوتيل ديو، معلقا: “بداية رحلة وداع البطريرك الكبير من أمام مستشفى أوتيل ديو.. وداعًا بطريرك المصالحة والحرية والاستقلال”.

الى ذلك، أكد وزير الاعلام جمال الجراح خلال تأديته واجب العزاء في بكركي ان “البطريرك صفير سطّر تاريخ لبنان بأحرف من ذهب وكان دائماً صوت لكلمة الحق والحرية والسلام”.

المصدر: وسائل إعلام لبنانية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً