كنعان رداً على بري: من يمثل المسيحيين هو من يتحدث باسمهم

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أكد امين سر تكتل التغيير والاصلاح النائب ابراهيم كنعان “ان النقاشات اليوم تدور في شأن التأهيلي ومجلس الشيوخ مع اعتماد الدوائر المتوسطة والنسبية، ونسمع مواقف تعترض على الصيغتين من الحزب التقدمي الاشتراكي، ومن غير الصحيح ان هناك خلافا على رئاسة مجلس الشيوخ بين المسيحيين والدروز، بل هناك استبعاد للفكرة بالكامل في الوقت الحاضر من قبل الاشتراكي”.

وأشار كنعان في حديث الى اذاعة “صوت لبنان – الاشرفية” الى “ان دستورنا يتحدث عن التصويت في المادة 65 منه في حال تعذر التوافق، ومن يغتصب السلطة بالتصويت يفترض به على الاقل ان يصوت على قانون انتخاب ينقلنا من مرحلة لا ديموقراطية يتم فيها الخروج عن الدستور والقانون الى مرحلة سليمة وتصحح التمثيل”.

وقال: “إن الاصول هي ان نتبع الدستور ولا نطبقه انتقائيا، فهناك من صوت على التمديد مرتين ويتحضر للمرة الثالثة، ويريد ان يمنع التصويت على قانون الانتخاب، وهي مسألة يجب ان لا تستمر من اجل نظامنا السياسي”.

واكد السعي المستمر للاتفاق على قانون انتخاب، مشيرا الى “ان الاجتماعات والاتصالات لم ولن تتوقف حتى في يوم العطلة، والمطلوب الوصول الى حل قبل الخميس ولا يمكن استنزاف الحكومة والتصويب عليها كلما رغب البعض في التصويب على قانون الانتخاب”.

وشدد على “ان الابتزاز يجب ان يتوقف والمطلوب الجلوس معا للاتفاق على قانون انتخاب، اما الحديث عن الطائفية بمجرد المطالبة بالتمثيل الصحيح هو كلام معيب، لان الطائفية بالممارسة لا بالانتماء في مجتمع تعددي، والممارسة الطائفية هي التي يجب ان تتوقف ليحل محلها الانتماء الوطني”.

وعن قول الرئيس بري بأنه يعمل للمسيحيين وهم يعملون لمسيحيين”، قال كنعان: “للمسيحيين من يمثلهم ورئيس المجلس النيابي استاذ بمعرفة القواعد الديموقراطية التي يجب ان تحترم، ومن يمثل المسيحيين كما من يمثل الشيعة والسنة والدروز، هو من يتحدث باسمهم”.

وعن عيد العمال، قال: “اعايد عمال لبنان واتمنى ان ترتفع الامور الى المستوى الوطني الذي يأخذ الهواجس في الاعتبار بعيدا من التجاذبات

 

”.المصدر صوت لبنان

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً