للتشكيل الأولوية

إذا كان تيار المستقبل يتريث في إعلان موقفه النهائي من اقتراح تخصيص جلسات حكومية لدراسة الموازنة، ويتجه لبحث الموضوع مع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، إلا أن الأخير لا يبدو أنه متحمس لطرح مماثل. وقالت مصادر قريبة منه لصحيفة الشرق الأوسط: “ما يهمّ الرئيس راهناً هو تشكيل الحكومة، ولهذا التشكيل الأولوية”

وأوضحت عضو كتلة المستقبل النائب رولا الطبش أن أي قرار سيُتخذ من قبل الكتلة والرئيس الحريري في هذا المجال، سيوازن ما بين مقتضيات الدستور والمصلحة العامة للبلد، لافتة في تصريح لـ”الشرق الأوسط” إلى أنها شخصيا تفضل أن يتم إقرار الموازنة بعيد تشكيل حكومة جديدة في أسرع وقت ممكن، كي لا يتم خلق أعراف جديدة. وتربط مصادر نيابية في التيار الوطني الحر بين الموقف الذي سيُتخذ من “تعويم حكومة تصريف الأعمال” تحت عنوان “دراسة الموازنة” والموقف النهائي الذي سيصدر عن رئيس الحكومة المكلف، مشددة على أنه رغم كل ما يتم التداول به، فإن الرئيس الحريري لم يحسم أمره به.

المزيد من الأخبار

وأشارت المصادر في تصريح لـ”الشرق الأوسط” إلى أن تكتل لبنان القوي كما الرئيس عون لن يقفا متفرجين على المراوحة الحكومية الحاصلة وإصرار الفرقاء على رفض طروحات الوزير باسيل من دون اقتراح أي مخارج أخرى. وأضافت: “سيكون لنا موقف مناسب قريباً أقرب إلى التصعيد، وموقفنا هذا ينسجم مع أحكام الدستور”.

 

المصدر الشرق الاوسط

شاهد أيضاً