مشاورات القصر تبحث عن مخرج لـ”حزب الله” وليس الحريري

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اذا كان فريق “14 اذار” سابقا قادراً على التزام عدم التهجم على ايران، وابقاء رفض سلاح “حزب الله” كجزء من الصراع الداخلي، فان الحزب، استناداً الى المصادر السياسية، لن يكون قادراً على التزام الانسحاب من سوريا ودول عربية اخرى، وعدم التعرض للدول العربية الصديقة، فان الاعتقاد السائد أن المشاورات ستهدف حكماً الى البحث عن المخرج لـ”حزب الله” وليس لرئيس الحكومة سعد الحريري. فالاخير قال ما عنده وحدد سقفه، وبات على الحزب ان يقول ما لديه وما هو السقف الذي يمكن ان يتراجع اليه ويشكل جواباً مرضياً للحريري.

 

المصدر النهار

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً