مصادر “القوات”: لا تراجع والوزير في وزارته رئيس حكومة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تؤكّد مصادر حزب القوات اللبنانية أنّ “خطة وزارة العمل مستمرة والوزير في وزارته هو رئيس حكومة”، موضحة أنّ “رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري عندما تكلّم على سحب الخطة إلى مجلس الوزراء تحدّث انطلاقاً من دعمه لوزير العمل كميل أبو سليمان الذي سبق أن حوّل الخطة إلى المجلس بعد إعدادها”. وتشدّد على أنّ “رئيس الحكومة مع الوزير والخطة، ويهدف إلى تأكيدها في مجلس الوزراء لا التراجع عنها”.

وتقول المصادر القواتية لـ”الجمهورية”، إنّ “أي مراجعة مرحب بها، كذلك التسهيلات قائمة، وهناك خصوصيات ونظر في بعض الأوضاع، والوزارة مفتوحة للتشاور مع جميع الناس، لكن لا يمكن الاستمرار في النهج السابق الذي يعيدنا إلى اللادولة والأمر الواقع والتسيّب وإلى لبنان الساحة. فهذا ما أوصل الدولة إلى ما وصلت إليه الآن”.

وترى “القوات”، أنّ “هناك عملية تضليل للاجئين الفلسطينيين بهدف إستمرار الفوضى. ولا يُمكن إثارة هذه الضجة كلها بسبب ضبط مخالفتين”. وتعتبر أنّ “هذا التحريك سياسي وهدفه سياسي بإمتياز، وعنوانه الوحيد: يجب إبقاء الفوضى في الوضع الفلسطيني. لأنّ هناك خشية جدّية من أن ينسحب تنظيم الوضع الفلسطيني من خلال العمالة إلى ملفات أخرى تنتهي بالسلاح”.

وتتمسّك “القوات” بمبدأ أنّ “لبنان دولة سيّدة على أرضها، لها الحق أن تطبّق أي قانون يخدم المصلحة السيادية العليا. وهذا حق سيادي للبنانيين في اتخاذ أي قرار. عدم تطبيق القانون فهو أمر مرفوض والقوات لا تقبل وقف أي عمل تحت ضغط الاحتجاجات والتسليم بالأمر الواقع”.

 

المصدر الجمهورية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً