مصادر “المستقبل”: نصرالله ينصّب نفسه مرشدا على لبنان ويسعى لتوريط الجيش

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

إعتبرت مصادر نيابية في تيار “المستقبل”، أن الأمين العام لـ”حزب الله” السيد حسن نصرالله نصّب نفسه مرة جديدة ولياً مرشداً على لبنان ، من خلال خريطة الطريق التي يضعها في كل إطلالاته، بحيث أنه كان واضحاً هذه المرة بإعلانه الإستعداد لبدء معركة جرود عرسال ضد الإرهابيين ، إذا لم يبادروا إلى الدخول في تسوية تخرجهم من هذه المنطقة، وإلا فإن الحسم العسكري سيكون الخيار الوحيد.

وأشارت الأوساط نفسها لصحيفة “السياسة” الكويتية، أن هذه هي الورقة التي يهدد بها نصرالله في كل مرة، ضارباً بعرض الحائط لسلطة الدولة التي يجب أن تملك قرار السلم والحرب ، وبالتالي فإن الجيش وحده هو من يقرر ساعة الحسم في الجرود، كونه يمتلك كل الإمكانات العسكرية واللوجيستية التي تمكنه من إنجاز هذه المهمة وبالطريقة التي يراها مناسبة، في ظل الدعم السياسي والشعبي الذي يحظى به.

وشددت المصادر النيابية في “المستقبل”، على أنه يخشى أن يكون كلام نصرالله مقدمة لقيام “حزب الله” بالتنسيق مع جيش النظام السوري ، بشن هجوم واسع النطاق على المسلحين في الجرود ، بهدف توريط الجيش في معركة مفتوحة ستطال شظاياها اللاجئين السوريين في هذه الجرود، مع ما لذلك من مخاطر على حياة المدنيين، في وقت يحاول الجيش تجنب إيقاع ضحايا في صفوف المدنيين، في أي معركة قد يشنها على المسلحين.

 

المصدر السياسة الكويتية

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً