الأحد 6 ربيع الأول 1444 ﻫ - 2 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

هل من جديد في ملف توفير الكهرباء لمنشآت مياه طرابلس ؟

عُقد اجتماع في غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس والشمال، لمناقشة ملف توفير الطاقة الكهربائية لمنشآت مياه طرابلس، شارك فيه رئيس الغرفة توفيق دبوسي، رئيس مجلس الإدارة المدير العام لمؤسسة مياه لبنان الشمالي خالد عبيد، مدير “شركة قاديشا” عبد الرحمن مواس ومدير الانتاج في الشركة باسم خياط، سامر صبرا ممثلاً الشركة التي ستقوم بتأمين التجهيزات الخاصة من معدّات لإعادة تأهيل المحطة الكهرومائية، في حضور مدير مختبرات مراقبة الجودة لدى الغرفة خالد العمري.

وقد وضع دبوسي ملف اعادة تأهيل المحطة الكهرومائية في طرابلس لتغذية مؤسسة مياه لبنان الشمالي بالتيار الكهربائي على طريق التنفيذ، و أكّد أنّ “لا مجال لإضاعة الوقت لأن الوضع ضاغط في طرابلس على صعيد المياه ونحن في سباق مع هذا الوقت قبل الوقوع في المحظور”، وطلب من ممثل الشركة المهندس صبرا “تقديم عروض الاسعار بشكل فوري والعمل على تأمين القطع المتوفرة من أجل البدء بأعمال التأهيل لتأمين تشغيل ولو جزء من هذه المحطة كمرحلة أولى”.

وشدّد دبوسي على أنّ “مسألة المياه والطاقة الكهربائية وتوفير المحروقات مسائل لا تحتمل التأخير، لا سيما أنّ المياه مرتبطة بتفاصيل حياة الناس اليومية”، وقال: “انّنا نتحرك بالتنسيق الدائم مع الرئيس نجيب ميقاتي بخصوص العمل على توفير متطلبات طرابلس وأبنائها، وكذلك على نطاق هيئة إنماء الشمال المعنية بتأمين متطلبات الإنماء على مستوى المحافظة ونحن نجد أنفسنا في شراكة دائمة تتعزز من خلال العمل المشترك على تأمين أبسط إحتياجات المواطنين في طرابلس”.

من جهته، شكر خالد عبيد دبوسي على “مبادراته الطيبة”، وأكّد اننا “نعمل معاً على توفير المياه لطرابلس والتي هي العصب الحيوي للناس ولا تحتمل التأخير أو التراخي في توفيرها لما لها من تداعيات سلبية صحياً وإنسانيا واجتماعياً، إضافة إلى ضرورة تأمين التيار الكهربائي ومصادر الطاقة المتمثلة بالمحروقات”، وقال: “خطونا اليوم خطوات هامة على صعيد البدء بتأهيل المحطة الكهرومائية بدعم من الرئيس دبوسي لتزويد مضخات المياه بالتيار الكهربائي، ونأمل ان نتمكن من توفير الخدمات لأهلنا”.

وفي الختام توافق المجتمعون على “تسريع وتيرة العمل لاستباق أيّ أزمة قد تحصل على صعيد انقطاع المياه عن طرابلس على أن تبقى الاجتماعات مفتوحة لمتابعة أيّ طارئ”.