هل يتجه عون لتحديد مهلة أسبوعين لتأليف الحكومة بمن حضر؟

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

انتهت عطلة عيد الفطر لكن تأليف الحكومة الجديدة لم يسلك طريقه بعد، والأمور تراوح مكانها بانتظار صدور اشارة عن الرئيس المكلف سعد الحريري تؤكد العكس .

ويقال هنا، وفق معلومات لصحيفة “الأنباء” الكويتية، ان رئيس الجمهورية العماد ميشال عون عون يتجه الى تحديد مهلة أسبوعين لتأليف الحكومة بمن حضر، وهو ما اشارت اليه المصادر مشروطا بإنهاء “الإنزعاج الدولي” من طريقة المعالجة اللبنانية الأحادية لموضوع النازحين .

وفي السياق، علمت صحيفة “السياسة” الكويتية، أن الرئيس عون الذي تبنى حكومة الوحدة الوطنية، قد يعود عن هذا التبني لمصلحة حكومة أكثرية ومعارضة، إذا وجد أن تأليف حكومة الوحدة سيطول، وبالتالي فإنه لا يرى مانعاً من حكومة موالاة ومعارضة، باعتبار أنها من صميم العمل الديمقراطي، وفي حال لمس والرئيس المكلف، أن هناك صعوبات قد تحول من دون التواق على حكومة جامعة في وقت قريب، سيما أن البلد لا يحتمل أي تأخير على هذا الصعيد، ولا بد من خيار حاسم سيتخذه إذا لم تسهل عملية الولادة.

بدورها، ذكرت صحيفة “الجمهورية“، أن الرئيس عون لا يزال ينتظر عودة الرئيس الحريري ليبحث معه في جديد مشاريع التشكيلات الوزارية انطلاقاً من الصيغة التي عرَضها الرئيس المكلف عليه قبَيل مغادرته الى موسكو وقدّم فيها توزيعةً للحصص الوزارية على القوى السياسية “الأكثر تمثيلاً”، والتي في حال تمّ التفاهم عليها ينتقل البحث الى مرحلة توزيع ما تبَقّى من حقائب وزارية على القوى “الأقلّ تمثيلا”.

وقال أحد زوّار قصر بعبدا لـ”الجمهورية“: “إنّ لدى رئيس الجمهورية ملاحظات عدة على التوزيعة الحريرية ولم يتسنَّ له النقاش فيها مع الرئيس المكلف حتى اليوم. وهناك كلام كثير سيقال في الوقت المناسب”.

ولمسَت مصادر متابعة للتأليف تراجعاً في الأجواء الإيجابية التي كان قد أشاعها الرئيس المكلف، ومن علامات هذا التراجع سفرُه الى فرنسا بعد السعودية التي كان قد انتقل اليها من موسكو.

وقالت هذه المصادر لصحيفة “الجمهورية“: “لو كان لدى الحريري حلحلة سريعة لكانَ عاد فوراً الى بيروت واستأنف التفاوض مع المعنيين، وهو يدرك انّ البلاد تحتاج الى حكومة امس قبل اليوم، الامر الذي ينذِر بضبابية حول امكانية تأليف الحكومة العتيدة في وقت قريب، خصوصاً وأنّ الرئيس المكلف سينشغل مع أركان الدولة بزيارة المستشارة الالمانية انجيلا ميركل للبنان يومي الخميس والجمعة، فضلاً عن أنّ رئيس مجلس النواب نبيه بري سيغادر الى الخارج في إجازة تدوم اسبوعين”.

وتساءلت المصادر: “هل هناك من إشارات خارجية حول مشاركة “القوات اللبنانية” في الحكومة وكذلك مشاركة “حزب الله”، خصوصاً بعد التطورات الميدانية في اليمن؟

ليست سريعة من جهتها، أكّدت مصادر سياسية تواكب عملية التأليف عن كثب: “أننا لا نزال ضِمن الفترة الطبيعية للتأليف، إذ لم يمضِ على تكليف الحريري شهر بعد، فيما تأليف حكومات أخرى استغرق أشهراً”.

إلّا أنّ هذه المصادر شكّكت في أن تبصر الحكومة النور في القريب العاجل، وقالت لـ”الجمهورية“: “نعتقد أنّ الولادة الحكومية ليست سريعة، وليس هناك من عقَدٍ داخلية، بل وضعُ في المنطقة غير طبيعي ولا يتلاءم مع تأليف حكومة غير متوازنة مئة في المئة في لبنان”.

 

المصدر الانباء الكويتية السياسة الكويتية صحيفة الجمهورية

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً