واشنطن تصنف حزب الله ضمن جماعات الجريمة العابرة للحدود

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

صنّفت وزارة العدل الأميركية، اليوم الاثنين، 5 كيانات منها ميليشيا حزب الله على أنها جماعاتٌ إجرامية منظمة عابرة للحدود.

وأكد وزيرُ العدل الأميركي جيف سيشنز، أنه سيتم فرضُ عقوباتٍ أشد على تلك الجماعات التي ستواجه أيضا تحقيقات وإجراءات قضائية أكثر صرامة.

وكان مجلس الشيوخ الأميركي قد مرر بالإجماع مشروعين لقانونين يستهدفان ميليشيا حزب الله وممولي ومسلحي وداعمي التنظيم، بالإضافة إلى من يساهمون في حزب الله وحماس في استخدام الدروع البشرية.

ويمنع القانون تمويل ميليشيا حزب الله خارج وداخل لبنان ويسمح للحكومة الأميركية ملاحقة حزب الله كمنظمة إجراميه دولية، وليس فقط إرهابية الأمر الذي يسمح للولايات المتحدة باستهداف حزب الله ومموليه حتى في الدول التي لا تصنفه كمنظمة إرهابية.

وكان مجلس النواب قد صوت لصالح القانون سابقاً، ويتوقع أن يدخل حيز التنفيذ بعد توقيع الرئيس خلال أيام. أما مشروع القانون الخاص باستخدام حزب الله وحماس للدروع البشرية ففريد من نوعه حيث إنه يتطلب من الرئيس فرض عقوبات على الأشخاص الذين يساعدون التنظيمات الإرهابية في استخدام الدروع البشرية. وستنتقل مسودة القانون إلى مجلس النواب ليصوت عليها.

تأتي هذه القوانين كجزء من حملة أميركية أوسع – بمشاركة الفرعين التنفيذي والتشريعي – لاستهداف إيران وأذرعها في الشرق الأوسط.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً