استمع لاذاعتنا

“وهم الانتصار”.. هاشتاغ بلبنان ردا على كلمة نصر الله

رد ناشطون لبنانيون على كلمة الأمين العام لحزب الله، حسن نصر الله، بمناسبة إتمام الاتفاق مع هيئة تحرير الشام بالقلمون، مطلقين هاشتاغ “وهم الانتصار”.

وقال ناشطون إن نصر الله حاول من خلال كلمته، القول بأن حزب الله انتصر في معركة عرسال، “متناسيا حجم الخسائر البشرية لجنوده”، وفق قولهم.

واعتبر ناشطون أن نزول حزب الله للمفاوضات، وقبوله بخروج “أبو مالك التلي”، المحكوم بالإعدام من قبل الدولة اللبنانية، مع مئات المقاتلين، لا يعد انتصارا بأي شكل من الأشكال.

وطالب ناشطون من الحكومة اللبنانية عدم الخضوع لتكتيكات حزب الله في معارك مقبلة، إذ من المتوقع أن تشهد الأسابيع القادمة فتح معركة بين حزب الله والجيش اللبناني من جهة، وتنظيم الدولة من جهة أخرى في جرود القاع، ورأس بعلبك، شرقي البلاد.

وجاء هاشتاغ “وهم الانتصار” في المرتبة الثانية في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” بلبنان، بعد هاشتاغ “نصرالله”.

فيما احتفى أنصار حزب الله، بكلمة نصر الله، معتبرين الأخير أضاف وساما إلى سجل إنجازاته، بعد تمكنه من إخراج ثمانية من عناصره الأسرى خلال يومين، وإبعاده مقاتلي “تحرير الشام” من جرود عرسال إلى إدلب.

وأعلن ناشطون مؤيدون للحزب، تشوقهم لبدء المعركة القادمة ضد تنظيم الدولة في رأس بعلبك، وجرود القاع.

وكان حسن نصر الله، ذكر في كلمته، الجمعة، أن تنظيم الدولة يسيطر على نحو 141 كلم مربعا من الأراضي اللبنانية، و55 كلم مربعا من الأراضي السورية على جانبي الحدود.

كما قال نصر الله إنه يقبل بالتفاوض مع تنظيم الدولة من أجل أسراه، وأسرى الجيش اللبناني لديهم.

 

المصدر

عربي21- أحمد الكاشف