الأثنين 15 شوال 1443 ﻫ - 16 مايو 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

المنتشرون أقوى من مؤامرات السلطة!

ستون في المئة نسبة المقترعين في انتخابات المغتربين. انها معادلة جديدة ستفرض نفسها في كل استحقاق انتخابي. صحيح ان الرقم كان يمكن ان يكون افضل واعلى، لكن مع تقصير السلطة “ومؤامراتها” لم يكن بالإمكان افضل مما كان. يكفي ان نتذكر ما حصل في اوستراليا، وكيف ان السلطة تعمدت ازعاج الناس في عملية توزيع مراكز الاقتراع املاً في ثنيهم عن المشاركة في العملية الانتخابية. مع ذلك المنتشرون اصرّوا على ممارسة حقهم الوطني، وكأنهم بذلك يوجهون رسالة الى السلطة مفادها انهم يريدون ان تكون لهم كلمتهم في حاضر الوطن ومستقبله. لكن ارادة المنتشرين كانت اقوى من عراقيل السلطة. والاهم من كل ذلك ان المنتشرين اقترعوا “صح”، وهم في غالبيتهم صوّتوا مع امرين: ضرب الفساد واجتثاثه من اساسه، و استعادة سيادة الدولة على كامل اراضيها، اذ ليس مسموحًا بعد اليوم ان يكون هناك جيشان وسلاحان وقراران في ما يتعلق بمسألة الحرب والسلم. إنّ ما بدأ مع المنتشرين يجب ان يُستكمل مع المقيمين. فالتغيير الحقيقي بحاجة الى كل الوطنيين الملتزمين. فيا ايها اللبنانيون: وطنكم بحاجة اليكم والواجب الانتخابي يناديكم. شاركوا بكثافة في الانتخابات الاحد المقبل، ف “اصواتكن هيي سلاحنا الشرعي لنقبعن ولنبقى”.