الثلاثاء 1 ربيع الأول 1444 ﻫ - 27 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

أي صلاحيات لحكومة تصريف الأعمال في حال الفراغ؟

اتحاد درويش - الأنباء الكويتية
A A A
طباعة المقال

تحول الجدل الدستوري حول صلاحيات حكومة تصريف الأعمال ومفهوم هذه الصلاحيات وحدودها، الى صراع سياسي وحرب اجتهادات دستورية.

ومع بدء العد العكسي للاستحقاق الرئاسي ودخول لبنان في المهلة الدستورية لانتخاب رئيس جديد، بدأ السجال حول ما إذا كانت حكومة تصريف الأعمال قادرة أن تأخذ صلاحيات رئيس الجمهورية، ووصل إلى الحديث عن إمكان سحب التكليف من الرئيس نجيب ميقاتي، وصولا الى طرح ما يسمى بتعويم حكومة تصريف الأعمال.

فما صلاحيات حكومة تصريف الأعمال في حال الفراغ الرئاسي؟

يشرح رئيس مؤسسة «جوستيسيا» الحقوقية المحامي د ..بول مرقص لـ «الأنباء» هذه الصلاحيات، موضحا أنه بمقتضى المادة 62 من الدستور فإن صلاحيات رئيس الجمهورية تنتقل في حال خلو سدة الرئاسة لأي علة كانت، الى مجلس الوزراء بغض النظر سواء كانت حكومة تصريف أعمال أو حكومة كاملة المواصفات فهي تتولى مهام رئيس الجمهورية بالحد الأدنى، أي أنها تتفادى جميع صلاحيات الرئيس غير الضرورية وغير الملحة، وبالتالي فإن هذا النص وجد لضمان استمرارية الحكم وعدم انقطاع المؤسسات الدستورية عن عملها.

ووفقا لما تقدم يشير د.مرقص الى أن الدستور بطبيعته لا ينص على التفاصيل، فالتفاصيل الإجرائية يستنبطها الفقه والاجتهاد الدستوري والأعراف الدستورية التي تؤول إلى القول بأن الحكومة تمارس صلاحيات الرئيس في ظل الفراغ الرئاسي بالمعنى الضيق.

أولا، لأن الوضع استثنائي، وثانيا، بسبب أن هذه الحكومة هي حكومة تصريف أعمال وليست حكومة كاملة الصلاحيات.

وفي الإطار يشير د.مرقص إلى أنه لا شيء اسمه فراغ والدستور لا يعرف الفراغ وهنالك آليات لانتقال الحكم واستمرار المؤسسات، ويمكن القول إن هناك ما يسمى التفريغ بالمعنى المقصود والمتعمد من قبل السياسيين وهو أمر آخر، إنما الفراغ لا يحدث أبدا.

ويوضح د.مرقص أن الدستور وضع آليات تفصيلية لانتخاب رئيس للجمهورية في المواد 49 و73 و74 و75، وعليه ليس هنالك من عذر دستوري أو في الدستور مطلقا لعدم انتخاب رئيس جمهورية.

وحول الحديث عن تعويم حكومة تصريف الأعمال أو سحب التكليف يلفت د.مرقص إلى أنه لا نص صريحا في الدستور يتحدث عن سحب التكليف، كما أنه لا شيء اسمه تعويم للحكومة، وهذا المصطلح بدعة هجينة لا تقترب من معنى الدستور الذي ينص على تشكيل حكومة جديدة، إنما يمكن أن تكون الحكومة الجديدة مماثلة للحكومة السابقة وهو أمر آخر، ورهن بتوافق رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة المكلف ورهن إعطاء مجلس النواب الثقة لهذه الحكومة، سواء كانت ذاتها أو مع بعض التعديلات.

لكن من المحبذ التغيير الحكومي في المطلق وليس استنساخ الحكومة الحاضرة، وهذا الأمر جائز شرط المرور بالآليات الدستورية لتشكيل الحكومة، لكن ليس هنالك ما يسمى تعويم للحكومة عبر العودة إلى مجلس النواب، وهذا أمر لا يعرفه الدستور كما سبق ذكره.