الثلاثاء 11 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 6 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

جلسة الغد لن تحمل أي مفاجأة ‏

الانباء
A A A
طباعة المقال

رأى مسؤول الإعلام والتواصل في “القوات اللبنانية” شارل جبور أن جلسات الانتخاب الثلاثة السابقة أظهرت أن “هناك ثلاث قوى ‏سياسية، فريق المعارضة السيادية التي تريد الانتخابات الرئاسية وتتبنى ترشيح النائب ميشال معوض الذي يخوض المعركة باسم ‏واضح وبمواصفات واضحة أيضاً ومعروفة يجسدها من خلال مواقفه السيادية، وهناك فريق آخر لم يسمّ أي مرشح ويخوض ‏الانتخابات بالورقة البيضاء هدفه الفراغ وتفريغ الحكومة والرئاسة التي تخوله انتزاع المزيد من المكاسب. ‏

وهناك أيضاً فريق ثالث وهم نواب التغيير الـ13 الذين أظهروا من خلال الممارسة غيابا للخبرة، وتركيزهم لا يذهب باتجاه الهدف ‏الوطني بل تسليط الضوء على حراكهم بتضييع الأهداف، فعوض ان يمدوا اليد الى فريق يستطيعون من خلاله كف يد “حزب الله” ‏يفعلون العكس. وكل ما نأمله من هذا الفريق أن يضع وزناته مع المعارضة السيادية للوصول الى الاهداف المطلوبة”.‏

عليه يبدو أن جلسة الغد لن تحمل أي مفاجأة وستكون رقمًا إضافيًا في عداد الجلسات الرئاسية في ساحة النجمة، فيما سيبدأ العد العكسي ‏للأسبوع الأخير في عهد ميشال عون لتطوى معه صفحة قاسية من تاريخ البلد مع كل ما حملته، لتبدأ بالتالي مرحلة شغور رئاسي ‏باتت قاب أيام إذا لم يطرأ ما لم يكن بالحسبان‎.‎