الثلاثاء 12 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 6 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

لماذا تعمّد عون مغادرة القصر الجمهوري قبل يوم من انتهاء ولايته؟

الأنباء
A A A
طباعة المقال

رأى النائب بلال الحشيمي أن “عون تعمد مغادرة القصر الجمهوري قبل يوم من انتهاء ولايته للقول انه غير مستقتل على السلطة”، مؤكداً أن “مرحلة عون انتهت مع ما حملته من مآس ومعاناة من النواحي الاقتصادية والاجتماعية والصحية”، وتمنّى أن “يكون ما جرى كابوساً وتخلصنا منه كي نذهب الى انتخاب رئيس جمهورية ينتشل البلاد من جهنم التي أوقعنا بها”.

ووصف الحشيمي في حديث إلى جريدة “الانباء” الالكترونية توقيع عون على استقالة الحكومة بأنه “لزوم ما لا يلزم، لأنه سبق له واجرى استشارات نيابية وبنتيجتها تم تكليف الرئيس نجيب ميقاتي بتشكيل الحكومة، ولم يسهل له مهمته كما يقتضي الواجب”، ورأى أن “توقيعه على استقالة الحكومة هو ورقة خاسرة لإرضاء الرأي العام العوني”، وأشار الحشيمي إلى أن عون “لم يفعل شيئا طوال الست سنوات الماضية سوى توظيف ازلامه ما أدى إلى فشله في ادارة الحكم، لأنه لم يكن لديه معيار موحد لإدارة البلد، فهذا البلد للجميع ولا يمكن أن نؤسس دولة بهذه الذهنية”.

وسأل الحشيمي: “هل يعقل أن يشترط لتشكيل حكومة تعيين وزراء موالين لجبران باسيل لأنه منزعج من تعاون الوزراء الحاليين مع الرئيس ميقاتي؟ هذه هي السياسة التي أبقت البلد دون حكومة طيلة ثلاث سنوات وأوصلتنا الى حالة البؤس والى جهنم”، داعيا في مواجهة ذلك الى “انتخاب رئيس جمهورية سيادي يحافظ على الدستور والطائف، ويكون رئيسا فعليا للدولة ويشكل حكومة ويتعاون معها لرفع المعاناة عن الشعب اللبناني”، رغم أنه توقع “إطالة أمد الشغور الرئاسي بعد الكلام غير المطمئن لعون وباسيل”.