الجمعة 12 رجب 1444 ﻫ - 3 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

هذا ما حصل بالأمس بين أصحاب المحطات والمصارف

الأنباء
A A A
طباعة المقال

لم يكن ينقص اللبنانيين في هذا الزمن الصعب سوى المزيد من الأزمات، اذ أضاف الكباش الحاصل على جمع الدولار من السوق أثقالاً ‏جديدة، حيث كان لرفض غالبية المصارف تطبيق تعميم مصرف لبنان الذي قضى برفع سعر الصرف عبر منصة صيرفة إلى ‏‏٣٨٠٠٠ ألف ليرة، الأثر الكبير في ارباك الأسواق بدءا من قطاع المحروقات الذي ونتيجة عدم تمكن شركات التوزيع من شراء ‏الدولار توقف عن تزويد المحطات بحاجتها ما أدى على الفور الى توقف العمل بالكثير من المحطات وعودة الطوابير أمام تلك التي ‏بقيت تؤمن الخدمة للزبائن‎.‎

أما الآثار الأخرى، فقد طالت قطاع الاتصالات وستتمدد إلى السلع المرتبطة بدولار صيرفة ما ينذر بتجدد أزمات كانت تلاشت لفترة ‏من الزمن‎.‎

عضو نقابة موزعي المحروقات جورج براكس أوضح أن وزارة الطاقة أصدرت جدول الاسعار على سعر صيرفة، ولما ذهب أصحاب ‏المحطات الى المصارف للحصول على الدولارات لم يجدوها إلا وفق تسعيرة السوق الحرة. وهذا أعادنا الى ما كان يحصل في العام ‏‏٢٠١٩‏‎.‎