أميركا تهدد بوقف مساعدات “قسد”.. لا للتحالف مع الأسد

لوّح أحد القادة العسكريين الأميركيين الكبار مساء الأحد، بوقف المساعدات العسكرية لقوات سوريا الديمقراطية إذا لجأت إلى النظام السوري وتحالفت معه.

وقال الجنرال بول لاكاميرا، قائد قوات التحالف الدولي ضد داعش، إن الولايات المتحدة ستضطر لوقف مساعداتها العسكرية لقوات سوريا الديمقراطية التي تقاتل تنظيم داعش في حال تحالف مقاتلوها مع نظام الأسد أو روسيا.

وأضاف لاكاميرا أن واشنطن ستستمر في تدريب وتسليح الأكراد إذا بقوا شركاء لها، مشيدا بانتصاراتهم الصعبة ضد #داعش.

بموازاة هذ الموقف صدرت سلسلة من المواقف الدولية خلال الساعات القليلة الماضية بشأن سوريا، لا سيما خلال مؤتمر ميونيخ للأمن، إذ كررت تركيا موقفها السابق تجاه القوات الكردية، مؤكدة أن ضمان أمن الحدود التركية السورية والتخلص من جماعات وصفتها بالإرهابية أولية بالنسبة لها، في حين اعتبرت واشنطن أن انسحابها من سوريا سيكون بشكل تدريجي بالتشاور مع الحلفاء. أما فرنسا فدعت إلى عدم التخلي عن أكراد سوريا بعد ما حققوه من إنجازات ضد داعش.

يذكر أن قائد حملة عاصفة الجزيرة جيا فرات، التي تقودها قوات سوريا الديمقراطية، كان أعلن خلال مؤتمر صحفي عقده السبت أن “داعش محاصر في آخر 600 متر مربع في الباغوز، ونهايته قريبة”.

وأضاف من حقل العمر بريف #دير_الزور بأن عناصر داعش أو من تبقى محاصرون في مسافة لا تتعدى الـ 700 متر مربع، موضحاً أن سبب بطء الحملة يعود لوجود مدنيين يحتجزهم داعش ويستخدمهم دروعا بشرية.

 

المصدر: – وكالات
شاهد أيضاً