أم سورية: هربت إلى تركيا بأولادي الخمسة من ظلم “ب ي د”

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

بعد أن فقدت الأم السورية فاطمة علي (32 عامًا) زوجها والمعيل الوحيد لأطفالها الخمسة، في قصف جوي بسوريا اضطرت للجوء من مدينتها تل أبيض إلى تركيا هربًا من تنظيم “ب ي د” امتداد منظمة “بي كا كا” الإرهابية في سوريا.

وتروي فاطمة قصة نزوحها ومعاناتها للأناضول، بعد مقتل زوجها في قصف جوي استهدف الحقل الذي كان يعمل به في تل أبيض، شمالي محافظة الرقة.

وبعد سيطرة تنظيم “ب ي د” على مدينة تل أبيض اضطرت فاطمة للهروب مع أولادها الخمسة، وأكبرهم لا يتجاوز عمره العاشرة، إلى تركيا ليستقر بها المطاف في ولاية شانلي أورفا.

وقالت فاطمة “كانت آخر وصايا زوجي لي قبل استشهاده الاعتناء بالأطفال، والآن مهمة تربية الأطفال تقع على عاتقي”.

وأضافت “بعد تسليم داعش تل أبيض لـ “ب ي د” بدون قتال، بدأ هؤلاء بظلمنا وإجبار من ليس منهم على ترك المنطقة، حتى لم يبق أحد من السكان تقريبًا، وجاءوا بأناس آخرين من مناطق أخرى وأسكنوهم في مناطقنا”.

وتابعت “أريد أن يغادر هؤلاء الإرهابيين مناطقنا بأسرع وقت، حتى أعود إلى بيتي، لا أعرف كيف سيكون ذلك إلا أن الإيمان بالعودة موجود في داخلي”.

Loading...
المصدر وكالة الأناضول

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً