أين فقدت روسيا أكبر عدد من عسكرييها بسوريا خلال 3 أعوام؟

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

كشف رئيس لجنة الدفاع والأمن في مجلس الاتحاد الروسي، فيكتور بونداريف، الأحد، عن عدد القتلى في صفوف العسكريين الروس المشاركين في عملية محاربة الإرهاب في سوريا.

ونقلت وكالة “إنترفاكس” الروسية عن بونداريف قوله في الذكرى الثالثة من إطلاق العملية العسكرية الروسية في سوريا، إن حصيلة القتلى تجاوزت 100 شخص خلال 3 سنوات.

وأضاف بونداريف: “حتى اللحظة، بلغت الخسائر البشرية للقوات المسلحة الروسية العاملة في سوريا 112 شخصا، سقط نصفهم تقريبا جراء تحطم طائرتي (أن-26) و(إيل-20)”.

وأشار القائد السابق للقوات الفضائية الجوية في روسيا إلى أن القوات الروسية العاملة في سوريا خسرت أيضا “8 طائرات، و7 طائرة هليكوبتر، وربما قطعة أو قطعتين من ناقلات الجنود المدرعة والعربات المدرعة”، وفق تعبيره.

اقرأ أيضا: روسيا تعزز دفاعاتها في سوريا بنظام يغطي السعودية وأوروبا

وأوضح بونداريف أن الحجم القليل نسبيا للخسائر التي تكبدتها القوات الروسية خلال تلك الفترة، أثبت أن “القوات الروسية اكتسبت مهارة القتال”، مشيرا إلى أن “المعيار الأهم للمهارة القتالية ليس الانتصار بحد ذاته، بل ثمنه”.

يذكر أن 15 عسكريا روسيا كانوا على متن طائرة الاستطلاع “إيل-20” لقوا حتفهم جراء إسقاطها من قبل الدفاعات الجوية السورية، ليلة الـ17 من أيلول/ سبتمبر الجاري، فوق المتوسط.

وتحطمت طائرة النقل الروسية من طراز “أن-26” يوم 6 آذار/ مارس 2018 عند هبوطها في قاعدة حميميم الجوية بريف اللاذقية، ما أسفر عن مقتل 39 عسكريا روسيا على متنها.

 

المصدر وكالات

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً