إعلام الأسد: الدفاع الجوي يتصدى لهدف قرب دمشق

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قالت وكالة الأنباء التابعة للنظام السوري إن ما أسمتها الدفاعات الجوية تصدت لـ “هدف معادٍ” اخترق الأجواء فوق منطقة دير العشائر بأقصى ريف دمشق قرب الحدود السورية اللبنانية.

ونقلت وكالة الأنباء السورية عن مراسلها قوله إن هناك “أنباء عن تصدي الدفاعات الجوية السورية لهدف معاد اخترق الأجواء فوق منطقة دير العشائر في ريف دمشق”.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أعلنت إحباط هجوم جديد بواسطة طائرتين مسيرتين استهدف قاعدتها الجوية في حميميم بمحافظة اللاذقية.

وأضحت الوزارة أن الهجوم شنته فصائل مقاتلة من مناطق انتشارها في أقصى ريف اللاذقية الشمالي.

وفي 3 أغسطس /آب الحالي، ذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية ( #سانا) أن الدفاعات الجوية للنظام السوري تصدت لـ”هدف معاد” غرب #دمشق، من دون اتهام أي جهة أو تحديد ما تم استهدافه.

ونقلت سانا عن مصدر عسكري قوله إن “وسائط دفاعنا الجوي تتصدى لهدف معاد وتدمره غرب دمشق”.

وعادة ما تتهم دمشق إسرائيل باستهداف مواقع عسكرية في سوريا بغارات جوية.

ومنذ بدء النزاع في سوريا عام 2011، قصفت إسرائيل مراراً أهدافاً عسكرية للجيش السوري أو أخرى لحزب الله اللبناني في سوريا. واستهدف القصف الإسرائيلي مؤخراً أهدفاً إيرانية.

ونادراً ما تتحدث إسرائيل عن هذه العمليات، ولكنها كررت أنها لن تسمح لإيران بترسيخ وجودها العسكري في سوريا.

وفي 24 تموز/يوليو، أعلن الجيش الإسرائيلي أنه أسقط مقاتلة سورية من طراز سوخوي، متهما دمشق باختراق المجال الجوي الإسرائيلي. وأكدت دمشق من جهتها أن استهداف المقاتلة تم في الأجواء السورية.

وفي الـ22 من الشهر ذاته، اتهمت دمشق إسرائيل باستهداف أحد مواقعها العسكرية في منطقة مصياف في وسط البلاد.

ولا تزال سوريا وإسرائيل رسمياً في حالة حرب رغم أن خط الهدنة في الجولان المحتلة بقي هادئا بالمجمل طوال عقود حتى اندلاع النزاع في العام 2011.

 

المصدر فراننس برس

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً