إيران وسوريا توقعان اتفاقا للتعاون العسكري

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

ذكرت وكالة تسنيم للأنباء أن إيران وسوريا وقعتا اتفاقا للتعاون العسكري خلال اجتماع بين وزيري دفاع البلدين في دمشق.

وأضافت الوكالة أن وزير الدفاع الإيراني أمير حاتمي بدأ زيارة تستغرق يومين إلى دمشق الأحد للقاء الرئيس السوري بشار الأسد ومسؤولين عسكريين كبار.

وبحسب وكالة أنباء النظام “سانا” فقد حضر اللقاء من الجانب السوري العماد على عبد الله أيوب نائب القائد العام للجيش والقوات المسلحة وزير الدفاع وسفير سورية في طهران ومن الجانب الإيراني سفير إيران بدمشق.

وكان الوزير أيوب ونظيره الإيراني عقدا جلسة مباحثات معمقة تناولت آخر التطورات التي تشهدها المنطقة بعامة وسورية بخاصة وعلاقات التعاون المشترك بين جيشي البلدين الشقيقين جرى في ختامها توقيع اتفاقية تعاون مشترك بين جيشي البلدين، بحسب الوكالة.

وقال حاتمي فور وصوله، إن الهدف من الزيارة هو تطوير التعاون الثنائي في الظروف الجديدة ودخول سوريا إلى مرحلة البناء والأعمار، معربا عن أمله في أن “نتمكن من المشاركة بصورة فاعلة في عملية إعادة البناء والإعمار في سوريا”.

وبحسب وكالة “فارس” الإيرانية، فقد هنأ وزير الدفاع الإيراني، النظام السوري بـ”مناسبة انتصارات محور المقاومة على الإرهابيين”، معتبرا ذلك “منعطفا للتعاون الإقليمي”.

وأضاف أن إجراء محادثات مع كبار المسؤولين السياسيين والعسكريين في سوريا حول القضايا ذات الاهتمام المشترك، من البرامج الأخرى لزيارته إلى سوريا.

وقال مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون الأسبوع الماضي إن على إيران سحب قواتها من سوريا.

وقال مسؤولون إيرانيون بارزون إن وجودهم العسكري في سوريا جاء بناء على دعوة من حكومة الأسد وليس لديهم أي نية فورية للخروج.

 

المصدر

طهران – وكالات
Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً