اتفاق بين النظام وداعش جنوب دمشق.. وإجلاء دفعة أولى

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، الأحد، أنه تم إجلاء مجموعة من مقاتلي #داعش من آخر جيب معارض قرب #دمشق. وأوضح أن حافلات دخلت الجيب بعد منتصف الليل لنقل المقاتلين وأسرهم. وغادرت الحافلات باتجاه منطقة البادية، ذات الكثافة السكانية المنخفضة والتي تقع إلى الشرق من العاصمة.

وذكر مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس أن “ست حافلات دخلت ليل السبت الأحد إلى المنطقة الخاضعة لسيطرة داعش لنقل بعض عناصره وأسرهم قبل أن تتوجه فجراً إلى البادية السورية” حيث ما يزال التنظيم يسيطر على عدد من الجيوب.

في المقابل، لم تذكر وسائل الإعلام السورية التابعة للنظام شيئاً عن اتفاق للسماح لعناصر داعش بمغادرة الجيب، الذي يقع في محيط مخيم #اليرموك للاجئين الفلسطينيين.

يذكر أنه باستعادة جيب اليرموك يكون النظام قد استعاد آخر جيب محاصر للمعارضة في غرب سوريا، وإن ظلت بعض قطاعات الأراضي على الحدود مع تركيا والعراق والأردن خارج نطاق سيطرته.

وكان المرصد أعلن في وقت سابق أن اتفاقاً لوقف إطلاق النار عقد بين قوات النظام السوري وداعش، وقد دخل حيز التنفيذ السبت في جنوب دمشق، تمهيداً لاتفاق حول إخلاء الإرهابيين من هذه المنطقة. وقال مدير المرصد إن “وقف إطلاق النار يشكل مقدمة لإجلاء مقاتلي داعش إلى #البادية السورية، استنادا إلى اتفاق تم التوصل إليه قبل بدء هجوم قوات النظام”.

في المقابل، نفى مصدر عسكري تابع للنظام السوري السبت وجود أي اتفاق مع داعش، معتبراً أن ما ينشر في هذا الخصوص غير دقيق.

وكانت قوات النظام قد شنت حملة عسكرية واسعة برية وجوية قبل نحو شهر، استهدفت الحجر الأسود الخاضع لتنظيم داعش في جنوب العاصمة السورية.

 

المصدر وكالات

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً