اشتباكات بين المخابرات السورية ومقربين من عائلة الأسد

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شهدت منطقة دوار الزراعة في مدينة اللاذقية اشتباكات بين المخابرات السورية ومقربين من عائلة الأسد أدت لاستخدام القنابل اليدوية.

وتحدثت “شبكة اللاذقية الآن”، واسعة الانتشار في المحافظة، الأربعاء، عن خلاف بين إحدى الجهات الأمنية مع آل شاليش، حاولت الجهات المختصة حله، مع وجود أمني كثيف في المنطقة.

الحادثة وقعت عند مطعم كاسبيلا في منطقة دوار الزراعة القريبة من “جامعة تشرين”، إثر خلاف بين عناصر تابعة للمخابرات السورية، وبين أشخاص من عائلة آل شاليش المقربين من رئيس النظام السوري.

الخلاف تطور لاستخدام القنابل اليدوية والرصاص الكثيف بعد إغلاق الشارع بشكل كامل وعجز قوات الأمن عن التدخل.

القضية أثارت غضب متابعين على صفحات التواصل الاجتماعي وعبر الأغلبية من المعلقين عن سخطهم من سطوة السلاح وتمرد تلك الجماعات على المدينة وسكانها، مستغلين نفوذهم.

بينما اكتفى البعض بالتلميح خوفًا من أي اعتقال أو ضرر قد يلحقهم في حال تعرضوا لأصحاب المشكلة، في إشارة إلى أقارب عائلة الأسد من آل شاليش.

 

المصدر عنب بلدي

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً