التحالف الدولي يقر بقتال قوات فرنسية إلى جانب ميليشيا “قسد” لتنظيم الدولة في سوريا

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أقر التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” بأن قوات فرنسية خاصة تتعامل مع ميليشيا “قسد”.

وأظهرت صور نشرها الحساب الرسمي للتحالف الدولي عبر “تويتر” قيام جنود فرنسيين بشن هجوم ضد تنظيم “داعش” في بلدة الدشيشة بريف الحسكة الجنوبي شمال شرقي سوريا.

وأضاف الحساب أن الصور التقطت خلال هجوم للقوات الفرنسية على داعش في بلدة الدشيشة، على الحدود السورية العراقية، في يونيو/ حزيران الماضي، استكمالاً للمرحلة الثانية من معركة “عاصفة الجزيرة”.

وهكذا، يكون التحالف الدولي أقرّ بمشاركة القوات الفرنسية الخاصة في القتال جنبًا إلى جنب، مع ميليشيا “قسد” .

وكان غريت ماكغورك المبعوث الخاص للرئيس الأمريكي إلى التحالف الدولي لمكافحة تنظيم داعش ، صرح عبر حسابه في “تويتر” قائلا: “لأول مرة تخرج الدشيشة عن سيطرة داعش”.

وأضاف ماكغورك أنّ قوات سوريا الديمقراطية التي يشكل تنظيم “بي كا كا/ ي ب ك” سوادها الأعظم، هي التي حققت هذا التقدم.

وإلى جانب القوات الخاصة الفرنسية، تنشط منذ قرابة عامين داخل الأراضي السورية، عناصر من مشاة البحرية وجنود من قيادة القوات البرية ووحدات الكوماندوس العاشرة التابعة للقيادة الجوية الفرنسية، رغم أن قيودهم الرسمية تشير إلى وجودهم في العراق.

ويجري التحضر لتنفيذ عملية عسكرية واسعة في الجيب المتبقي للتنظيم بريف الحسكة الجنوبي والمتصل مع جيب التنظيم في الريف الشمالي لدير الزور، والقريبين من الحدود السورية – العراقية، حيث شهد هذا الجيب عمليات قصف مدفعي خلال الساعات الفائتة، استهدفت منطقة تل الشاير الواقعة في القطاع الجنوبي من ريف الحسكة.

Loading...
المصدر وكالات

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً