التحالف يعلن بدء عملية عسكرية ضد تنظيم الدولة الإسلامية جنوبي الحسكة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أعلن التحالف الدولي المناهض لتنظيم الدولة الإسلامية، اليوم الأحد، أن “قوات سوريا الديمقراطية” (تشكل وحدات الحماية الكردية عمودها الفقري)، بدأت عملية عسكري بدعم من التحالف ضد مسلحي التنظيم قرب بلدة الدشيشة بمحافظة الحسكة.

وأوضح المتحدث باسم حملة “العزم الصلب” التي يخوضها التحالف ضد “تنظيم الدولة” في سوريا والعراق، الجنرال الأمريكي بول فانك، أن “الهدف من هذه العملية ذات التنسيق الجيد هو القضاء على جيوب التنظيم في محافظة الحسكة شمال شرق سوريا”.

وذكر القائد الأمريكي أن مسلحي “قوات سوريا الديمقراطية” يشنون هجمات نشطة ضد عناصر التنظيم الذين انهارت معنوياتهم بسبب الخسائر الفادحة التي تكبدوها، أما قادتهم فقد لاذوا بالفرار.

وأضاف فانك أن مقاتلي “سوريا الديمقراطية” يتمتعون أيضا بدعم العسكريين العراقيين الذين يقصفون من مدافعهم مواقع التنظيم، إضافة إلى اتخاذ القوات العراقية إجراءات لتأمين الحدود مع سوريا لمنع تسرب عناصر”تنظيم الدولة” من هناك .

وبحسب الجنرال الأمريكي فإن طائرات التحالف الدولي تواصل قصف مراكز قيادة “تنظيم الدولة” ومستودعات أسلحته وأنفاقه.

نزوح المئات

وشهدت منطقة سيطرة “تنظيم الدولة” نزوح مئات المدنيين الجيب الأخير له في الريف الجنوبي للحسكة، والمحاذي للجيب الخاضع لسيطرة في الريف الشمالي لدير الزور.

وبحسب “المرصد السوري لحقوق الإنسان (link is external)”، نزح المواطنون من المنطقة قاصدين مناطق سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية”، في جنوب الحسكة وريف دير الزور.

واستشهد 14 مواطناً أمس وأول أمس جراء قصف من طائرات يرجح أنها تابعة للتحالف الدولي، على ريف الحسكة الجنوبي، بينهم 12 مدنيا من عائلة واحدة.

وكانت قيادة التحالف أعلنت، مطلع شهر مايو/ أيار، أن وحدات “قوات سوريا الديمقراطية” استأنفت عملياتها الهجومية في سوريا للسيطرة على المناطق الأخيرة الخاضعة لسيطرة “تنظيم الدولة”، وفي مقدمتها الشريط الحدودي بين سوريا والعراق.

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً