الجعفري: أتوقّع استهداف النظام بـ”ضربة موسعة”

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

رجح مندوب نظام الأسد في مجلس الأمن (بشار الجعفري) أن تشن أميركا والدول الغربية “ضربة بشكل موسع” تستهدف نظام الأسد، واصفاً الغربيين بـ “الضباع”.

ولم يستبعد (الجعفري) في اتصال هاتفي مع قناة نظام الأسد “الإخبارية” أن يشن الأميركيون والغربيون هجوماً في الوقت القريب، رداً على سؤال مذيع قناة النظام، إذا ما اتخذ الغرب قراره بشن ضربة قريبة؟ حيث قال (الجعفري): “كل شيء وارد من هؤلاء الضباع”.

ورداً على سؤال، إذا ما كان الهجوم المرتقب بحجم الهجوم الصاروخي الأميركي على قاعدة الشعيرات العام الفائت 2017؟ عقب ارتكاب نظام الأسد مجزرة بالأسلحة الكيماوية في خان شيخون شرق إدلب، أجاب (الجعفري) بأن “الإدارة الأميركية قد تشن عدواناً بشكل أوسع” مبرراً ذلك بالوضع الداخلي الأميركي وما تتعرض له إدارة الرئيس الأميركي وإمكانية عزله من “الكونغرس”!

وتأتي تصريحات مندوب الأسد بعد فشل مجلس الأمن في الوصول بتبني قرار حول استخدام الأسلحة الكيماوية في سوريا، وذلك جراء استخدام روسيا حق النقض (الفيتو) ضد مشروع قرار أميركي، خلال جلسة طارئة للمجلس الأمن.

 

المصدر Orient News

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً