الجيش الإسرائيلي ينشر خرائط وصور لمواقع إيرانية استهدفها في سوريا.. ويسخر من إعلام نظام الأسد

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

نشر الجيش الإسرائيلي الجمعة، صوراً وخرائط قال إنها لأهداف إيرانية استهدفها في الأراضي السورية، فجر أمس الخميس.

جاء ذلك في تغريدة نشرها الناطق باسم الجيش، “أفيخادي أدرعي”، عبر حسابه في “تويتر”، تضمّنت عبارات توضيحية باللغة العربية.

وتظهر الخرائط 4 مواقع، قال الجيش إنها “استخبارية إيرانية في كل من تل القليب وتل غربة وتل مقداد وتل النبي يوشع (جنوب سوريا)”.

ونشر صوراً أيضاً لموقعين، أحدهما للخدمات اللوجستية شمال دمشق، وآخر تابع لـ”فيلق القدس” الإيراني في الكسوة بريف دمشق، شمل مباني تخزين وسيارات.

ونقلت صحيفة “يديعوت أحرونوت” عن الجيش الإسرائيلي قوله، إن “الأهداف شملت أيضاً مواقع لميليشيات موالية لإيران (لم يحددها) قرب الحدود السورية الجنوبية، تشمل مواقع للمراقبة وجمع المعلومات”.

وذكر الجيش، أن العملية التي نفذها أمس سميت “بيت الورق” واستمرت ساعة ونصف، تم خلالها استهداف 50 موقعاً، “وهي العملية الأوسع ضد سوريا منذ عام 1974″، وهي جزء من عملية أوسع أطلق عليه اسم “الشطرنج”، بحسب الصحيفة.

وقال الجيش الإسرائيلي، إن الأهداف “لم تكن تعمل شرقاً وجنوباً وشمالاً ضد مقاتلي المعارضة الذي يسيطرون على مناطق حدودية، بل غرباً باتجاه مواقع عسكرية إسرائيلية في الجولان.

وأمس، أعلن الجيش الإسرائيلي، أن عمليته في سوريا جاءت رداً على قصف ميليشيات إيرانية مواقع له في هضبة الجولان المحتل، في وقت متأخر من مساء الأربعاء، وهو ما نفته طهران.

من جانب آخر، سخر “أدرعي” في تغريدة على حسابه في تويتر، من إعلام النظام الناطق باسمه أو الموالي له، والذي نشر بعض الصور القديمة، مدعياً أنها من “هلع الإسرائيلييين” من القصف الإيراني.

وقال “أدرعي” في هذا المجال: “كذب الدعاية السورية بات مضحكاً، هكذا فبركت الدعاية السورية الفاشلة صور قديمة وحاولت ترويجها وكأن الصواريخ التي أطلقها فيلق القدس الإيراني ولم تسبب أي خسائر سببت في هلع أي من الإسرائيليين. المهم أن لا أحد يصدقهم حتى الشعب السوري نفسه”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

شاهد أيضاً