الحريري: ميليشيات إيران تقف وراء هجوم حلب الكيمياوي

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اتهم رئيس هيئة التفاوض للمعارضة السورية، نصر الحريري، مساء الأحد، الميليشيات الإيرانية بالوقوف وراء الهجوم الكيمياوي على حلب والسعي لإجهاض اتفاق سوتشي حول إدلب.

وقال في مقابلة مع قناة الحدث، مساء الأحد، النظام هو من استخدم قذائف محشوة بغاز الكلور على منطقة الخالدية في حلب، لتدمير اتفاق سوتشي الذي أقر المنطقة العازلة في إدلب وجوارها.

كما أكد أن اتفاق سوتشي لم يرق يوماً للنظام السوري، ولعل التصريحات الأخيرة التي صدرت عن مسؤولي النظام وروسيا، والتي زعمت أن فصائل في المعارضة تعد لعمليات قصف بالكيمياوي لأكبر دليل على ما كان يخطط له النظام.

يذكر أن وزارة الدفاع الروسية أعلنت، الأحد، أن طائراتها الحربية قصفت مسلحين في إدلب تحملهم مسؤولية شن هجوم بغاز الكلور على مدينة حلب ليل السبت.

وقال الميجر جنرال إيجور كوناشينكوف إن موسكو أبلغت تركيا سلفاً بالهجمات عبر خط هاتفي ساخن.

في المقابل، أعلنت وزارة الدفاع التركية أن وزير الدفاع، خلوصي أكار، ونظيره الروسي اتفقا الأحد على أن “الاستفزازات الأخيرة” تهدف إلى إلحاق الضرر بالاتفاق الخاص بإدلب.

يذكر أن المرصد السوري لحقوق الإنسان الذي يراقب الحرب في سوريا كان أفاد في وقت سابق أن طائرات قصفت مناطق تسيطر عليها المعارضة في شمال غربي سوريا، الأحد، لأول مرة منذ أن اتفقت روسيا وتركيا على المنطقة منزوعة السلاح في سبتمبر أيلول الماضي، وذلك بعد أن أدى قصف على مناطق خاضعة لسيطرة النظام ليل السبت لإصابة عدد من الأشخاص بصعوبات في التنفس.

من جهتها، ذكرت وكالة (سانا) التابعة للنظام السوري، الأحد، أن 107 أشخاص أصيبوا في حلب بعد أن قصف مقاتلو المعارضة ثلاث مناطق “بقذائف تحتوي غازات سامة”، بحسب زعمها.

يشار إلى أن أي جهة لم تعلن مسؤوليتها عن الهجوم حتى الآن.

 

المصدر: – العربية.نت
Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً