الحريري ينفي قبول المعارضة السورية ببقاء الأسد في المرحلة الإنتقالية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

نفى رئيس وفد الهيئة العليا للمفاوضات في مؤتمر “جنيف-5” نصر الحريري بشدة، ما نشرته وسائل إعلام حول قبول المعارضة السورية ببقاء رئيس النظام السوري بشار الأسد في السلطة في المرحلة الإنتقالية.

وقال الحريري خلال مؤتمر صحافي: “إن المبدأ الذي قامت عليه الثورة في سوريا ، هو إسقاط نظام الأسد ، لذلك لم ولن نقبل أي دور لبشار الأسد في الفترة الإنتقالية ، ولا في مستقبل سوريا”.

وأضاف: “يتوجب في المرحلة الإنتقالية على بشار الأسد وزمرته الظالمة الذين تلطخت أيديهم بدم الشعب السوري، التنحي عن السلطة كمقدمة أساسية على محاكمتهم على جرائمهم”. وأكد أن “الإنتقال السياسي يجب أن يتضمن إقرارا لإعلان دستوري يحكم المرحلة الإنتقالية برمتها”.

وكانت وسائل إعلامية ذكرت، في وقت سابق من أمس الإثنين، أن المعارضة السورية قد قبلت بوجود بشار الأسد عضوا بهيئة الحكم الإنتقالي، لكن ليس بصفته رئيسا.

وحول سير عملية التفاوض في “جنيف 5” قال الحريري: “بدأنا اليوم نقاشات معمقة حول إعلان دستوري لإدارة المرحلة الإنتقالية في سوريا”، لكنه أشار في الوقت نفسه إلى أن “النظام ليس ملتزما بأهداف العملية السياسية”.

وأكد أن المعارضة “ما زالت ملتزمة بالإنتقال السياسي وهدفها واضح بالإستجابة للشعب وإنهاء معاناته على الأرض، والمفتاح لكل ذلك هو الإنتقال السياسي”.

وأشار الحريري إلى أنه سيلتقي نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف ، وقال: “سنستفيد منه لخدمة القضية السورية”.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً