الصليب الأحمر: دخول قافلة مساعدات إلى الغوطة الشرقية

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

دخلت قافلة مساعدات غذائية جديدة الخميس إلى الغوطة الشرقية المحاصرة من قوات النظام السوري قرب دمشق، والتي تعاني من نقص خطير في المواد الغذائية والطبية، بحسب ما ذكرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وقال المسؤول الإعلامي في اللجنة بافل كشيشيك: “دخلت القافلة الغوطة وتتوجه إلى دوما الآن”، في إشارة إلى أكبر مدينة في المنطقة خاضعة لسيطرة فصيل “جيش الإسلام” المعارض.

وتضم القافلة 25 شاحنة مخصصة لـ26 ألف و100 شخص، بحسب المصدر ذاته. وتحمل القافلة حوالي 240 طنا من المساعدات الغذائية.

وقُسّمت المنطقة، التي كانت أكبر مساحة من الأراضي تسيطر عليها المعارضة قرب العاصمة دمشق، إلى ثلاثة جيوب محاصرة بعد هجوم من النظام السوري بدأ قبل نحو شهر. وستتجه القافلة إلى مدينة دوما في القسم الشمالي.

وقالت يولاندا جاكميه المتحدثة باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر إن القافلة تنقل 5220 شحنة غذاء من اللجنة الدولية للصليب الأحمر و5220 شحنة طحين من برنامج الأغذية العالمي. والشحنة الواحدة تكفي لإطعام أسرة من خمسة أفراد لمدة شهر.

من جهتها، نقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عن “مركز المصالحة في سوريا” وهو كيان تديره وزارة الدفاع الروسية قوله إن الغوطة الشرقية ستستقبل 137 طنا من المساعدات الغذائية.

في سياق متصل، أعلنت وسائل إعلام النظام السوري أن مجموعة أخرى من المدنيين غادرت الغوطة الشرقية عبر معبر جديد.

المصدر وكالات
شاهد أيضاً