الفصائل المسلحة تتراجع بالعاصمة السورية دمشق وتواصل تقدمها بـ حماة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

استعادت قوات النظام السوري والمليشيات الشيعية الموالية لها السيطرة على عدة مواقع في محيط كراجات العباسيين ومعامل الغزل والنسيج في العاصمة دمشق.

وفي محافظة حماة (وسط البلاد) واصلت المعارضة تقدمها، وخرجت اليوم مظاهرات في عدة مدن سورية في جمعة “أشعلوا الجبهات”.
وأضافت المصادر للجزيرة أن استعادة النظام السيطرة على مواقع في دمشق تمت بعد هجوم وصف بالأعنف من القوات النظامية والمليشيات الأجنبية -بدعم روسي جوي- على مواقع المعارضة.

ونقل مراسل الجزيرة عن مصادر في المعارضة قولها إن الاشتباكات تجددت صباح اليوم عقب صدها هجوما واسعا شنته قوات النظام والمليشيات الأجنبية -خاصة حركة النجباء العراقية- من جهة كراج العباسيين ومصنع الغزل والنسيج. وأضاف أن المعارك تخللها قصف جوي ومدفعي استهدف مواقع المعارضة فيحي جوبر شرقي دمشق.

وفي ريف دمشق قالت المعارضة إنها اقتربت من وصل مناطق سيطرتها في القلمون الشرقي بتلك الممتدة في بادية الحماد بريف دمشق.

وأضافت المعارضة أنها دمرت آليات وعتادا عسكريا لتنظيم الدولة الإسلامية خلال معارك بدأت قبل أيام في منطقة القلمون الشرقي والبادية السورية وسط سوريا.

معركة حماة

وفي محافظة حماة، أفاد مراسل الجزيرة أن قوات المعارضة تواصل تقدمها في ريف حماة الشمالي، وباتت تسيطر على نقاط جديدة في محيط جبل زين العابدين والمطار العسكري.

وتدور اشتباكات على مساحات واسعة تمتد لأكثر من 45 كلم2، بينما كثفت طائرات النظام السوري وحليفه الروسي غاراتها على مدن وبلدات في ريف حماة الشمالي.

وقال مصدر عسكري تابع للنظام إن طائرات حربية روسية تشارك في ضربات جوية ضد مقاتلي المعارضة للمساعدة في صد هجوم كبير على مناطق خاضعة للحكومة قرب مدينة حماة.

مظاهرات

وقد خرجت مظاهرات في عدة مدن سورية في جمعة “أشعلوا الجبهات”، حيث رفع المتظاهرون في دوما بريف دمشق شعارات تطالب الفصائل بفتح جبهات جديدة ضد النظام.

كما رفع المحتجون شعارات تدعم مدينة الطبقة (شمال وسط)، حيث يتهم الناشطون قوات التحالف بارتكاب مجزرة فيها بحق المدنيين.

المصدر : الجزيرة + وكالات

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً