القوات الأمريكية تنسحب إلى شرق دير الزور بعد تمكن تنظيم الدولة الإسلامية من أسر جنود لها

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

نقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية عن مصادر مطلعة إن القوات الأمريكية المنتشرة في منطقة ريف دير الزور الشرقي في سوريا حصرت تواجدها في حقل “العمر” النفطي وحقل غاز “كونيكو” هناك.

وقالت “سبوتنيك” أن المصادر أوضحت لها بأن القوات الأمريكية والأجنبية والأخرى المنتشرة في ريف دير الزور الشرقي حصرت تواجدها في حقل “العمر” النفطي و”كونيكو” للغاز، مشيرة إلى أن هذه الخطوة تأتي بعد تمكن تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” من أسر أربعة جنود أمريكيين وعدد من مسلحي “قوات سورية الديمقراطية” الكردية “قسد”، بعد نصبه كمائن في محيط حقل العمر وأثناء اقتحام عناصر التنظيم لمنطقة البحرة المجاورة.

وقالت المصادر أن مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” تمكنوا من استعادة بعض المناطق التي كان استولى عليها “قسد” خلال الأيام الأخيرة.

وتوقعت المصادر حدوث تغيير في استراتيجية الأعمال العسكرية في المنطقة ودخول التحالف الأمريكي في مفاوضات مع تنظيم “داعش” لإطلاق سراح الجنود الأمريكيين الذين تم أسرهم منتصف الأسبوع الفائت، مشيرة إلى أن من شأن ذلك إعادة تعويم التنظيم وتمدده من جديد في منطقة شرق الفرات.

وكان التحالف الأمريكي قد صعد من ضرباته الجوية على منطقة “هجين” التي تعد مركز ثقل تنظيم الدولة الإسلامية في المنطقة.

وحملت بعض المنشورات عبارات: “قريبا ستسقط الدولة الإسلامية”.

من جانبه، استعرض تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” مجموعة من أسرى قوات “قسد” بعد معارك جرت بينهم أدت إلى مقتل عدد منهم.

ولم يصدر أي بيان رسمي من تنظيم الدولة الإسلامية أعلن فيه عن تبني عملية أسر لجنود من القوات الأمريكية في سوريا.

كما لم يصدر أي تصريح من وزارة الدفاع الأمريكية أو الجيش الأمريكي يتحدث فيه عن تلك الأنباء.

Loading...
المصدر راديو صوت بيروت إنترناشونال سبوتنيك

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً