القوات الجوية الأمريكية: ننسق مع الروس لمنع الصدام في سوريا

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قال المتحدث باسم القيادة المركزية للقوات الجوية الأمريكية، داميان بيكارت، إن الولايات المتحدة الأمريكية لا تزال على اتصال دائم مع الروس لتفادي وقوع أي صدامات بين القوات الروسية والأمريكية، سواء على الأرض أو في أجواء سوريا.

وأضاف بيكارت، “يمكنني أن أؤكد أن خط تسوية الخلافات في مركز العمليات الجوية المتحدة لا يزال يستخدم كما في السابق، ولا يزال آلية بناءة لتحييد المخاطر والحسابات الخاطئة”، وفق ما نقلت وكالة “تاس” الروسية، اليوم، الأربعاء 11 نيسان.

وتأتي تصريحات القادة المركزية للقوات الجوية الأمريكية في ظل التصعيد الأمريكي الأخير في سوريا، مع الحديث عن توجيه ضربة عسكرية “قوية” لقوات الأسد.

وأكّد بيكارت أن قاعدة حميميم الروسية في سوريا هي إحدى نقطتي الاتصال والتنسيق مع القوات الأمريكية.

ويخشى الروس توجيه ضربة أمريكية للأسد في سوريا، في ظل رفضهم الاعتراف بمسؤولية النظام عن استخدام السلاح الكيماوي في مدينة دوما مؤخرًا، ما أدى إلى مقتل 60 شخصًا.

وعقب الضربة، هدد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بالرد بشكل قوي على النظام، وسط ترجيحات بشن عملية عسكرية ضده خلال أيام.

كما شدد السفير الأمريكي السابق في سوريا، روبرت فورد، على أن الضربات الجوية ستكون رسالة للأسد بأن “قرار أمريكا حاسم وأنها لا تمزح”، وتجبره على التفكير أكثر من مرة قبل استخدام الأسلحة الكيماوية مرة ثانية.

ورغم حدة التصريحات الأمريكية، إلا أن الضربة المتوقعة، وفق فورد، لا تسعى للإطاحة بالأسد كونه “يعدّ خطًا أحمرًا بالنسبة لروسيا”، ولأن “المخابرات الأمريكية لا تعرف مكانه”.

شاهد أيضاً