الكرملين: النظام يستعد لحل مشكلة الإرهابيين في إدلب الذين يعيقون السلام في سوريا ويهددون قواعدنا العسكرية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

وصف الكرملين الروسي، الثلاثاء، مدينة إدلب السورية بأنها “وكر للإرهابيين”، مشيراً إلى أن المسلحين في إدلب يعيقون السلام في سوريا ويهددون قواعدنا العسكرية، مضيفاً أن تحذيرات الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، لا تعد منهاجاً شاملاً لحل مشكلة إدلب.

وقال المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، في مؤتمر صحافي، إن الجيش السوري يتأهب لحل مشكلة الإرهاب في إدلب.

وأضاف أن “الوضع في إدلب لا يزال موضع اهتمام خاص من قبل موسكو ودمشق وأنقرة وطهران”، وذلك قبل يومين على قمة مقررة في طهران بين روسيا وتركيا وإيران حول سوريا. وأضاف “نعلم أن القوات المسلحة السورية تستعد لحل المشكلة”.

يأتي ذلك فيما استأنفت الطائرات الحربية الروسية الضربات الجوية على إدلب السورية الواقعة تحت سيطرة المعارضة بعد توقف دام 22 يوماً.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان ومصدر المعارضة إن الضربات الجوية وقعت في الريف بالقرب من جسر الشغور عند الطرف الغربي من المنطقة الخاضعة للمعارضة في شمال غربي البلاد.

يأتي ذلك بعد ساعات من تحذير الرئيس ترمب رئيس النظام السوري بشار الأسد وحليفتيه إيران وروسيا، الاثنين، من شنّ “هجوم متهور” على محافظة إدلب الخاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة، قائلاً: “إن مئات الآلاف ربما يُقتلون”.

وقال ترمب في تغريدة على “تويتر”: “سيرتكب الروس والإيرانيون خطأ إنسانياً جسيماً بالمشاركة في هذه المأساة الإنسانية المحتملة”.

Loading...
المصدر وكالات

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً