المخابرات الفرنسية تؤكد: الأسد مسؤول عن كيمياوي دوما

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

ذكر تقرير للمخابرات الفرنسية رفعت عنه باريس صفة السرية اليوم السبت، أن فرنسا خلصت بعد تحليل فني لمصادر متاحة للجميع و”معلومات مخابراتية موثوقة” أن قوات النظام السوري نفذت #الهجوم_الكيمياوي في مدينة #دوما في السابع من إبريل/ نيسان الحالي.

وأعلن هذا التقرير بعد ضربات منسقة نفذتها بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة على أهداف تابعة للنظام السوري خلال الليل.

وذكر التقرير الفرنسي “معلومات مخابراتية موثوقة” تشير إلى أن مسؤولي جيش النظام السوري نسقوا استخدام #أسلحة_كيمياوية تحتوي على غاز الكلور في دوما.

ويشير تقييم #المخابرات_الفرنسية إلى أن النظام السوري لم يعلن عن جميع مخزوناته من الأسلحة الكيمياوية لمنظمة حظر الأسلحة الكيمياوية، ومن بين الترسانة التي تكتّم الأسد عنها “مخزونات محتملة من غاز الخردل والسارين”.

وتابع التقرير الفرنسي: “ليست لدينا معلومات تدعم فرضية أن جماعات سورية مسلحة في الغوطة الشرقية سعت لامتلاك أسلحة كيمياوية أو تملكها بالفعل”.

 

المصدر رويترز

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً