المرصد: نزوح أكثر من 200 ألف مدني من عفرين منذ الأربعاء

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

نزح أكثر من 200 ألف مدني من مدينة #عفرين منذ مساء الأربعاء، خشية من الهجوم التركي ضد هذه المنطقة ذات الغالبية الكردية والواقعة في شمال #سوريا، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان السبت.

وقال مدير المرصد، رامي عبد الرحمن، لوكالة فرانس برس، ظهر السبت: “نزح ما لا يقل عن 50 ألف شخص بعد منتصف الليل حتى اللحظة من عفرين، ما يرفع عدد النازحين منذ مساء الأربعاء إلى 200 ألف”.

وأشار عبد الرحمن إلى أنه “حتى اللحظة المدنيون لا يزالوا ينزحون من مدينة عفرين والمشهد مرعب ومخيف”، مضيفاً “الوضع الإنساني كارثي”.

وكان المرصد قد ذكر في وقت سابق عن نزوح 150 ألفاً منذ مساء الأربعاء، إلا أن 50 ألفاً آخرين فروا من المدينة السبت نتيجة القصف المدفعي المستمر عليها، وخشية من هجوم وشيك للقوات التركية والفصائل السورية الموالية لها.

وتدور حالياً، بحسب المرصد السوري، “اشتباكات عنيفة عند أطراف المدينة الشمالية، في محاولة من قبل القوات التركية والفصائل الموالية لها لاقتحامها”.

وأوضح عبد الرحمن أن “المدنيين يخرجون من الجهة الجنوبية ويحاولون الوصول إلى مناطق النظام حيث تقع بلدتا نبل والزهراء”.

من جهتها، أكدت مسؤولة كردية كبيرة تدعى هيفي مصطفى، وهي عضو بارز في الهيئة المدنية التي تدير شؤون منطقة عفرين، أن السكان يفرون من المدينة الرئيسية لمناطق أخرى يسيطر عليها الأكراد في المنطقة ولمناطق يسيطر عليها النظام.

وبدأت تركيا في 20 كانون الثاني/يناير، بدعم من فصائل سورية موالية لها، هجوماً على منطقة عفرين تقول إنه يستهدف وحدات حماية الشعب الكردية التي تعتبرها أنقرة “إرهابية”.

وقتل مساء الجمعة 16 مدنياً في غارة تركية استهدفت بشكل مباشر المستشفى الوحيد في مدينة عفرين، بحسب المرصد، الأمر الذي نفاه الجيش التركي.

 

المصدر – فرانس برس، رويترز

شاهد أيضاً