المعارضة السورية المسلحة تستعيد معردس في ريف حماة

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

قال مراسل الجزيرة إن المعارضة المسلحة استعادت السيطرة على بلدة معردس في ريف حماة الشمالي، بعد معارك استمرت لساعات بينها وبين قوات النظام السوري وحليفه حزب الله اللبناني.

ونقل المراسل عن المعارضة قولها إنها قتلت العشرات من قوات نظام بشار الأسد وحزب الله وأصابت آخرين، إضافة إلى تدمير العديد من الأسلحة.

في الوقت نفسه، قال مراسل الجزيرة إن أربعة من عناصر المعارضة السورية لقوا مصرعهم جراء اشتباكات مع قوات النظام في بلدة حر بنفسه بريفحماة الجنوبي.

وفي ريف إدلب أصيب عدد من المدنيين بجروح إثر غارات روسية استهدفت بلدة بداما، وذلك وفق الدفاع المدني السوري الذي أضاف أن القصف الجوي تبعه إطلاق صواريخ من قبل قوات النظام سببت دمارا واسعا في ممتلكات المدنيين.

قتال شرس

وفي دير الزور شرقي سوريا، اندلع قتال شرس اليوم الأربعاء بين قوات النظام ومسلحي تنظيم الدولة الإسلامية، حيث استعمل الجانبان المدافع والأسلحة الثقيلة، بينما نفذت طائرات النظام غارات جوية على مواقع تنظيم الدولة الإسلامية في حي الآمال.

وبينما قالت وكالة سانا السورية الرسمية إن قوات النظام وحلفاءها تقدموا في منطقة المقابر جنوب دير الزور وقتلوا عشرات من عناصر تنظيم الدولة، أعلن الأخير أنه نجح في صد الهجوم وقتل عشرة من قوات النظام وإصابة آخرين.

ووفقا لوكالة أسوشيتد برس فإن دير الزور مقسمة منذ العام 2014 بين الجيش السوري وتنظيم الدولة. ويعيش في مناطق سيطرة النظام نحو مئة ألف شخص تحت حصار التنظيم.

المصدر : الجزيرة + أسوشيتد برس

شاهد أيضاً