المعارضة السورية تبحث في موسكو سبل حل الأزمة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أعلن رئيس الهيئة العليا للمفاوضات السورية المعارضة نصر الحريري، الجمعة، عن رغبة المعارضة في التفاوض مع روسيا، من أجل الوصول إلى حل سياسي ينهي الحرب الدائرة في سوريا منذ عام 2011.

وقال الحريري للصحافيين قبيل لقائه، وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف “سعينا سابقاً ونسعى الآن وسنسعى في المستقبل إلى فتح أبواب الحوار والنقاش والتفاوض والتفاهم مع الروس، من أجل الوصول إلى الحل السياسي”.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن الحريري قوله “نعتقد أن من مصلحة روسيا الآن أن تبحث عن الحل السياسي الشامل كما هو من مصلحتنا”.

وأضاف “نعلم اليوم أن روسيا هي دولة مؤثرة في الملف السوري، وخارج الملف السوري (…) ما زلنا نؤمن بأن روسيا قادرة اليوم على استثمار لحظة تاريخية تستطيع من خلالها إصلاح العلاقة مع الشعب السوري”.

وأوضح الحريري أن إصلاح هذه العلاقة يتطلب من موسكو أن “تتبنى حلا سياسياً منطقياً لا يراعي فقط مصالح النظام، إنّما ينظر إلى الشعب الذي ثار منذ ثماني سنوات ودفع ثمناً باهظاً”.

وعقب لقاء الحريري ولافروف، قالت موسكو إن مباحثاتهما تخللها “تبادل صريح للآراء”، وأنهما شددا خلالها على ضرورة تسوية الأزمة السورية في أقرب وقت ممكن.

تأتي زيارة رئيس الهيئة العليا للمفاوضات السورية عشيّة القمّة الرباعيّة التي ستقعد حول سوريا في اسطنبول التركية.

ويستضيف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان،السبت، في اسطنيول نظيريه الروسي فلاديمير بوتين والفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، في قمة تهدف بحسب باريس إلى “تثبيت وقف إطلاق النار في منطقة إدلب، وتعميق المحادثات المرتبطة بالعملية السياسية الرامية لتسوية النزاع في سوريا

 

المصدر سكاي نيوز عربية

 

 

 

 

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً