المعارضة السورية تطلق عملية عسكرية واسعة بإدلب

أعلنت المعارضة المسلحة، أنها بدأت عملا موسعا على مواقع قوات النظام السوري في عدد من محاور ريف إدلب الشرقي.

 

وقال “الجيش الوطني السوري” في بيان مقتضب، إنه بدأ بعمل عسكري موسع على مواقع عصابات الأسد على عدد من محاور ريف إدلب الشرقي”.

وأشارت في بيان آخر، إلى أنها شنت “عملية إغارة على مواقع الأسد على محور تلة الملك في جبل الأكراد بريف اللاذقية، ما أسفر عن سقوط عدد من القتلى والجرحى”.

في سياق آخر، قال المرصد السوري لحقوق الانسان، إن رتلا عسكريا للقوات التركية، دخل من معبر كفرلوسين باتجاه نقاط المراقبة المنتشرة بإدلب.

وشهدت الآونة الأخيرة موجة جديدة من هجمات النظام السوري وداعميه أسفرت عن نزوح أكثر من 264 ألف مدني من إدلب إلى مناطق قريبة من الحدود التركية منذ تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، حسب تقارير ميدانية.

وفي أيار/ مايو 2017، أعلنت تركيا وروسيا وإيران توصلها إلى اتفاق “منطقة خفض التصعيد” بإدلب، في إطار اجتماعات أستانة المتعلقة بالشأن السوري.

إلا أن قوات النظام وداعميه تواصل شن هجماتها على المنطقة رغم التفاهم المبرم بين تركيا وروسيا في 17 سبتمبر/أيلول 2018، بمدينة سوتشي الروسية، على تثبيت “خفض التصعيد”.

وقتل أكثر من 1300 مدني جراء هجمات النظام وروسيا على منطقة خفض التصعيد، منذ 17 أيلول/ سبتمبر 2018.

المصدر عربي21
شاهد أيضاً

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More