المعارضة السورية: لا جديد في اتفاق موسكو وواشنطن

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قلل المتحدث باسم الهيئة العليا للمفاوضات السورية، منذر ماخوس، من أهمية الاتفاق الأميركي الروسي بشأن سوريا، معتبراً أن القضية السورية لم تكن أولوية على سلم أعمال اجتماع ترمب وبوتين في فيتنام.

يذكر أن الرئيسين الأميركي والروسي، دعيا إلى ضرورة إيجاد حل سياسي للأزمة السورية والحفاظ على سيادتها واستقلالها، وذلك في بيان مشترك اعتبر خطوة مهمة في التنسيق المتبادل حول سوريا.

ودعا البيان الأطراف كافة لضرورة إيجاد حل سياسي للأزمة السورية.

هذا وأكد مسؤولون أميركيون أن البيان المشترك للرئيسين الأميركي والروسي حول سوريا يؤكد التزام موسكو بالعملية السياسية في سوريا من خلال مسار جنيف وتطبيق القرار الدولي 2254.

وأكد المسؤولون في وزارة الخارجية الأميركية أن البيان إنجاز ضخم للدبلوماسية، وهو توافق أميركي روسي على مستقبل سوريا.

كما شدّدوا على أن الدولتين العظميين تريدان أن تبقى سوريا دولة موحدة وبدون عناصر أجنبية على أرضها، في إشارة واضحة إلى إيران والميليشيات التابعة لها التي دخلت إلى سوريا لدعم النظام السوري.

وكان البيان المشترك حول سوريا أشار إلى اتفاق الرئيس دونالد ترمب والرئيس فلاديمير بوتين على أنه “لا يوجد حل عسكري للنزاع في سوريا”.

 

المصدر العربية نت

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً