المعارضة تحتجز جنوداً أتراكاً بريف حلب..وأنقرة تستنفر

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن التوتر مازال سيد الموقف عند معبر باب السلامة الحدودي مع تركيا في ريف حلب الشمالي، وذلك جراء خلاف بين فصيل لواء الفتح من جهة، ومجموعة تابعة للجبهة الشامية من جهة أخرى.

وأشار المرصد إلى أنه لا معلومات دقيقة حتى اللحظة عن أسباب الخلاف بين الطرفين، فيما علم المرصد السوري أن لواء الفتح احتجز مدرعة تركية وجنودا من القوات التركية في معبر باب السلامة، وسط إغلاق المعبر وإيقاف عملية عبور المسافرين من تركيا إلى الأراضي السورية.

فيما تتواصل المساعي من قبل فصائل أخرى موالية لتركيا لحل النزاع والتوتر في المنطقة وسط معلومات عن دخول دورية عسكرية تركية لتخليص المدرعة التركية وفض النزاع.

فوضى وفلتان
ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان قبل ساعات أن مناطق سيطرة فصائل “درع الفرات” الموالية لتركيا، تشهد استمرار الفوضى والفلتان الأمني، حيث رصد المرصد السوري انفجار عبوة استهدفت سيارة تابعة للجيش الوطني في مدينة الباب الواقعة بريف حلب الشمالي الشرقي، ما أسفر عن سقوط جرحى.

 

المصدر: – العربية.نت

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً