المعارضة تنسحب من حلفايا بريف حماة تحت وطأة هجوم النظام

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

انسحبت فصائل #المعارضة_السورية أمس الأحد من مدينة #حلفايا في #ريف_حماة الشمالي لتسيطر عليها قوات #النظام_السوري والميليشيات الموالية لها التي تقترب بذلك أكثر فأكثر بإتجاه مدينة خان شيخون في #ريف_إدلب.

وأكدت #المعارضة أن هذه التحركات العسكرية تهدف للسيطرة على مدينة #خان_شيخون التي وقع فيها #الهجوم_الكيمياوي في 14 ابريل/نيسان الحالي قبل دخول فريق المحققين الدوليين إليها.

وقد وضعت #قوات_الأسد وحلفاؤها إمكانيات عسكرية وبشرية هائلة في عملية استعادة البلدات والقرى الـ15 التي سيطرت عليها المعارضة الشهر الماضي في ريف #حماة.

وكُرست حشود عسكرية من قوات النظام لتساندها حشود أكبر من المليشيات المتحالفة معها، وهؤلاء كلهم تقدموا بدعم ضربات جوية روسية ليسيطروا مؤخراً على مدينة حلفايا، وقبلها مدينة #صوران وبلدة #طيبة_الإمام، لتقرب من المدخل الجنوبي لخان شيخون.

وحاليا تبعد قوات النظام حوالي 20 كلم عن مدينة خان شيخون بريف #إدلب الجنوبي.

وتؤكد مصادر ميدانية أن قوات النظام تخطط لاستغلال الزخم الحالي لتشن هجوماً على بلدتي #كفرنبودة و #الهبيط في شمال غرب حماة، ما سيمكنها من تضييق الخناق على خان شيخون من محوريها الجنوبي والغربي.

 

المصدر العربية

Loading...

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً